ضيوف رئيس الدولة يحاضرون حول شهر رمضان والتّلاحم الأسري

نظم نادي تراث الإمارات بالتعاون مع الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف، على مسرح أبوظبي بكاسر الأمواج، محاضرة بعنوان «شهر رمضان والتلاحم الأسري» ألقاها الدكتور شعبان محمد كفافي، من ضيوف صاحب السمو رئيس الدولة، حفظه الله،.

وركّز كفافي في محاضرته، على جملة من المحاور أهمها: تكوين الأسرة غريزة فطرية في الإنسان، والأسس التي تقوم عليها الأسرة الصالحة في الإسلام، والسكن والمودة والرحمة، ومن أهم مقومات الأسرة المسلمة، ودور الأسرة في تكوين الفرد، والأسرة في العصر الحديث، وتأثير مواقع التواصل الاجتماعي على العلاقات الأسرية، وأهمية وقيمة التلاحم والتراحم بين الأسر والأهل في شهر رمضان.

وتطرق كفافي خلال المحاضرة إلى دور وجهود «الإمارات» في بناء أسرة نموذجية متماسكة، تضع في أولوياتها إعداد وتجهيز فرد صالح، منتم، لوطنه وقيادته. مؤكدا أن الاستراتيجية والمشاريع التي تتبناها الدولة، تحرص على توفير كل السبل التي من شأنها خلق الاستقرار الأسري ودفع الشباب لتكوين أسرة سليمة وصحية، قادرة على مواجهة الصعاب والتحديات، بالإيمان الخالص وتطبيق تعاليم الشريعة الإسلامية كاملة.

وعقد المحاضر مقاربة بين الأسرة المسلمة والأسرة في الغرب، وأشار أن الأولى تتمتع بخصوصية روح التكافل والتكاتف، موضحا أن شهر رمضان فرصة ثمينة لتأكيد التلاحم والتقارب بين الأسر والأهل والعائلات، سواء من حيث تبادل الزيارات، أو صلة الأرحام، والتأكيد على أخلاقيات الإسلام.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات