«التمسك بالأمن والأمان» محاضرة للجاليات في ملتقى راشد بن محمد

استضاف ملتقى راشد بن محمد الرمضاني، الذي يقام برعاية كريمة من سمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم رئيس مجلس إدارة مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة، وتنظمه دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري بدبي، للسنة الثانية على التوالي فضيلة الشيخ الدكتور حسين شوليكودان من الهند، وهو داعية إسلامي درس في الأزهر الشريف.

ويشغل نائب رئيس جامعة مركز الثقافة السنية بكيرلا، حيث قدم محاضرة دينية للجالية المليبارية بعنوان (التمسك بالأمن والأمان في المجتمعات المسلمة)، حضرها حشد كبير من الجاليات في مسجد الراشدية الكبير بدبي عقب صلاة التراويح للشيخ عادل ريان مباشرة.

وتحدث شوليكودان عن ضرورة التمسك بالأمن والأمان في كل المجتمعات والدول، ولعل أقرب مثال على ذلك هي دولة الإمارات، فهذا الأسلوب الذي تنتهجه الإمارات مع شعبها ومع المقيمين ومع جيرانها لهو الأسلوب الأمثل، وهو أسلوب التعايش السلمي والتسامح بين جميع طوائف المجتمع، برغم أن الدولة تعج بأكثر من 250 جنسية مختلفة الديانات والأعراق يعيشون بتناغم وانسجام مع بعضهم البعض، مشيراً بأن هذا هو تعامل الإسلام دين السماحة والوسطية دون غلو أو وتطرف.

وفي ختام المحاضرة كرم جاسم الخزرجي رئيس لجنة الفعاليات والأنشطة الدينية الشيخ حسين شوليكودان وأهداه شكر وتحيات الدائرة. ويستضيف الملتقى اليوم، الداعية السعودي الشيخ سعد بن ناصر الشيثري لإلقاء محاضرة دينية عقب صلاة التراويح مباشرة بمسجد الراشدية الكبير.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات