المري يشهد جلسة حوار عن جرائم مركبات نقل الأموال

Ⅶ عبد الله المري خلال حضوره الجلسة | من المصدر

شهد اللواء عبد الله خليفة المري، القائد العام لشرطة دبي، جلسة حوارية حول الجرائم المرتبطة بمركبات نقل الأموال نظمها قطاع شؤون البحث الجنائي في خيمة الابتكار والإبداع، بحضور اللواء خبير خليل إبراهيم المنصوري، مساعد القائد العام لشؤون البحث الجنائي، وعدد من ضباط شرطة دبي، وقناصل عدة دول، وممثلين للقطاع الخاص سواء من محال صرافة وشركات حماية أمنية.

واطلع اللواء المري عن كثب على نقاشات محاور الجلسة الحوارية والتي تضمنت 5 محاور هي: محور العمليات الخاصة بنقل الأموال من خط سير المركبات وطريقة العمل وغيرها، ومحور مواصفات الكادر البشري العامل في مجال نقل الأموال والتدريب والتأهيل الحاصل عليه ليؤدي واجبه على أفضل وجه، ومحور مواصفات سيارات نقل الأموال، ومحور خاص بمواصفات الحقيبة التي يتم نقل الأموال فيها، إضافة إلى محور حول التعويضات والنواحي ذات الصلة بالإجراءات القانونية.

واستمع اللواء المري إلى مجموعة من الأفكار التي تناولها كل محور من محاور الجلسة، وناقش مع المشاركين هذه الأفكار وسبل تطبيقها على أرض الواقع لرفع نسبة الأمن والأمان من الجرائم التي قد تقع على مركبات نقل الأموال، مثنيا ً في الوقت ذاته على جهود كافة المشاركين في الجلسة وعملهم بروح الفريق الواحد.

بدوره، أكد اللواء خبير خليل إبراهيم المنصوري أن الهدف من الجلسة الحوارية هو استشراف المستقبل في القضايا الجنائية ووضع حلول تمنع أية فرصة لتنفيذ جريمة سرقة لمركبات نقل الأموال، مشيراً إلى أن هذا النوع من الجرائم نادرة الحدوث في دبي ولا تعتبر ظاهرة، ولكن شرطة دبي تسعى إلى أن تصل إلى صفر في معدل هذا النوع من الجرائم من خلال الأفكار الناجمة عن الجلسة الحوارية والعصف الذهني بين الخبراء المشاركين من ضباط شرطة دبي والعاملين في القطاع الخاص.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات