التفاؤل والأمل الدافع إلى مستقبل زاهر

جانب من مجلس الداخلية النسائي في أبوظبي | من المصدر

أوصت المشاركات في مجلس الداخلية النسائي في أبوظبي واستضافته عفاف الزعابي، إلى دراسة الواقع الإماراتي والإنجازات الحالية والاستفادة من البنية التحتية الراسخة التي أسستها الإمارات والبناء عليها خدمة للأجيال القادمة وللحفاظ على استدامة أسس السعادة التي ننعم بها الآن في ظل القيادة الحكيمة.

كما دعت المشاركات إلى أن تكون الإيجابية والسعادة من أساسيات الحياة اليومية، وأن التفاؤل والأمل هو الدافع إلى مستقبل زاهر، يتحقق بالعزيمة والجد.

وأكدت عدد من المتحدثين في المجلس والذي أدارته الإعلامية السعد المنهالي أهمية التفكير والتصرف بإيجابية وتطبيقه في كافة مناحي الحياة وتعميم هذه الثقافة لتكون أسلوب حياة تسهم في تحقيق الأهداف الاستراتيجية للوطن.

وتطرقت المتحدثات إلى أن الإيجابية مهارة مثل باقي المهارات التي تكتسب بالتعلم والتطور المستمر، وتعتمد على طريقة التفكير وطريقة التصرف وكليهما قابل للتغيير والتطوير، أي أن الإيجابية ما هي إلا مزيج من طريقة تفكير الشخص وطريقة تصرفاته التي يسلكها.

وقالت الواعظة ماريا الهطالي من الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف، أن عقيدتنا الإسلامية السمحة تحث على العمل الجاد والتفاؤل في الحياة، والتقيد بالإيجابية كمنهج عمل، وأن الإمارات تبذل جهوداً في هذا الشأن وتمثل نبراساً لغيرها.

أما منى إسماعيل مراد رئيس قسم المساعدات في دائرة القضاء بأبوظبي، فتحدثت عن دور الأسرة الإيجابية في التربية الصحيحة لأبنائها على نحو يسهم في تربية فرد منتج لمجتمعه بشكل إيجابي، فيما تحدثت فاطمة عدنان باحثة تربوية وتوعوية عن الإيجابية كأساس الوحدة وكيفية قيام الإمارات ببناء مجدها من خلال إنجازات ماثلة أمام العيون.

وأشارت الدكتورة منى المنصوري مديرة إدارة البعثات بمجلس أبوظبي للتعليم، إلى مقولة المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه: «لا فائدة من مال إذا لم يسخر للشعب» المقولة التي ترسم مبادرات واستراتيجيات الدولة للوصول إلى المراتب العليا من بين دول العالم، وتحديد أولويات الدولة بتوفير الرضى والسعادة لكل شخص على أرض هذا الوطن.

فيما رأت عائشة خلفان الرميثي من مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية أن المواطنة الحقة تتحقق بالعمل الجاد والمسؤولية المجتمعية وأن مستقبل الأمم تبدأ من المدارس وتمكين الشباب لمهارات الأساسية للقيادة والإيجابية والعمل المخلص.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات