257 ألفاً يؤمّون جامع زايد الكبير في الأسبوع الأول لرمضان

استقبل جامع الشيخ زايد الكبير، ضيوفه، في أجواء روحانية خاصة، بعد إتمام جميع استعداداته الخدميّة والميدانيّة، من خلال توفير التّسهيلات اللازمة، ضمن مشروعي «ضيوفنا الصائمون» و«مصابيح رمضانيّة»، تحت شعار «مزون الخير» الذي جاء تلبيةً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، بأن يكون عام 2017 عاماً للخير.

وبلغ عدد ضيوف الجامع نحو 257.632 ألف صائم ومصلٍ خلال الأسبوع الأول من شهر رمضان، من بينهم نحو 201,260 ألف صائم في مشروع «ضيوفنا الصائمون» الذي يقام سنوياً عن روح المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، و56,372 ألف مصلٍ أدوا صلاة التراويح في الجامع خلال هذه الليالي المباركة التي أحياها إماما الجامع إدريس أبكر ويحيى عيشان، بينما استقبل جامع الشيخ زايد في الفجيرة نحو 11,178 مصل خلال الفترة نفسها.

ويعد مشروع رمضان «مزون الخير» من أكبر وأهم مشاريع المركز المدرجة ضمن خطته الاستراتيجية، حيث يبلغ عدد القائمين على تنفيذه والإشراف عليه أكثر من 550 شخصاً من 20 جهة من القطاعين العام والخاص.

وقال يوسف العبيدلي مدير عام مركز جامع الشيخ زايد، إن المركّز يسعى وبجهود حثيثةً لاستثمار الشراكات وتفعيل مبادرات عام الخير؛ لدعم عمل المركز في الشهر الكريم، ورفع مستوى الرضا العام لمرتادي الجامع من المصلين والمفطرين، والذي بلغ في العام الماضي نسبة 96 %.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات