القبض على عدد من باعة الألعاب النارية عبر مواقع التواصل بالشارقة

ألقت شرطة الشارقة القبض على خمسة أشخاص من جنسيات عربية لتورطهم في عرض الألعاب النارية للبيع عبر مواقع التواصل الاجتماعي وتوصيلها إلى الراغبين مباشرة في مختلف إمارات الدولة وذلك من خلال عدة كمائن إلكترونية محكمة أعدها رجال المباحث الجنائية للإيقاع بمروجي الألعاب النارية المحظور بيعها ، والتي سبق ان حذرت أجهزة الشرطة بالدولة من بيعها وترويجها بين الصغار خاصة خلال شهر رمضان المبارك وموسم الأعياد ، لما تشكله هذه الألعاب من خطورة  على حياة وسلامة مستخدميها، وحياة وسلامة الآخرين.

وكانت معلومات قد توفرت لأجهزة التحريات والمباحث الجنائية بشرطة الشارقة تفيد بقيام بعض الأشخاص بعرض الألعاب النارية للبيع عبر حسابات إلكترونية ومواقع أنشأوها لهذا الغرض ، حيث يقومون بعرض صور لهذه الألعاب بهدف اجتذاب الزبائن ودعوتهم إلى التواصل مع أصحاب هذه الحسابات والاتفاق معهم على توصيل البضائع المطلوبة إلى اماكن سكنهم وتواجدهم.

وبناء عليه فقد قام فرع الجرائم الإلكترونية بقسم الجريمة المنظمة بإدارة التحريات والمباحث الجنائية بوضع خطة للإيقاع بهؤلاء الأشخاص من خلال التواصل معهم والتظاهر بالرغبة في شراء بضاعتهم، حيث تمكن رجال المباحث من التواصل مع الحسابات والمواقع المذكورة وعقد صفقات وهمية مع أصحابها، لشراء بضاعتهم ونجحوا في ضبط ومصادرة كميات من الألعاب النارية التي كانت معدة للبيع والترويج.

وأهاب العقيد إبراهيم مصبح العاجل مدير إدارة التحريات والمباحث الجنائية بشرطة الشارقة بكل من تتوفر لديه معلومات بشأن عرض وبيع وترويج الألعاب النارية بالإبلاغ عنها فورا والتعاون مع الشرطة للحد من مخاطر الألعاب النارية والحوادث التي تقع على الصغار والكبار بسبب  استخدامها في المناسبات المختلفة ، سواء داخل المنازل والأحياء السكنية ، أو في الحدائق والمنتزهات العامة والشواطيء.

كما دعا العقيد العاجل أولياء الأمور إلى الحرص على سلامة ابنائهم وعدم السماح لهم باستخدام الألعاب النارية وتعريض أنفسهم للأذى بسبب هذه الألعاب التي باتت تتخذ أشكالا وأحجاما وطرق استخدام تجعلها أشد خطورة على حياة وسلامة مستخدميها وخاصة من الصغار .

طباعة Email
تعليقات

تعليقات