3 مشاريع ابتكارية ترشّد استهلاك المياه في الشارقة

صورة

كشف المهندس عصام الملا مدير إدارة المياه بهيئة كهرباء ومياه الشارقة، أن الهيئة تعمل على 3 مشاريع ابتكارية ورئيسية بهدف ترشيد استهلاك المياه في مختلف مناطق الشارقة، منها الجهاز المبتكر للكشف عن التسربات غير المرئية في المساجد والدوائر الحكومية بالشارقة، ما يساهم في تخفيض الاستهلاك بنسبة 40 % من خلال اكتشاف التسربات وإصلاحها والتحكم في كميات المياه ومواعيدها في المباني، حيث يتم تركيبه في العداد الرئيس، لافتا إلى أنه تم اعتماده في 350 مسجداً في الشارقة، وسيتم تركيبه في كافة المباني الحكومية لمنع هدر المياه، كما أن جهاز كشف التسربات غير المرئية يتم تركيبه تحت الأرض في شبكات المياه داخل الأنابيب، ويكشف إذا كان هناك تلاعب في مجال التوصيل، وفي حال وجود التلاعب فإن الجهاز يقوم بإغلاق المياه أوتوماتيكياً، كما يكشف التسربات داخل البيوت، مبينا في الوقت ذاته أن المقياس العالمي للتسربات يتراوح ما بين 30 – 40 % وفي الشارقة 15 % ونطمح إلى أن يكون خلال الفترة المقبلة 10 %.

ملصقات توعية

وقال إن المشروع الثاني يتمثل في تركيب ملصقات توعية تحوي قطع ترشيد الاستهلاك في المساجد والدوائر وتم الانتهاء من 70 % من مساجد الشارقة، الأمر الذي ساهم في تخفيض الاستهلاك بنسب كبيرة، مبينا أن هناك فريقا فنيا من الهيئة سجل زيارات الى المساجد والأندية الرياضية والمباني الحكومية التي قامت بتركيب القطع المرشدة، فتبين أن نسبة الترشيد لديها وفرت 70 %، فيما تمثل المشروع الثالث في العمل على رفع كفاءة الشبكات وكشف التسربات بها ومعالجتها من خلال تركيب أجهزة وعدادات في كل منطقة بالتعاون مع كبريات الشركات العالمية، مبيناً أن هناك جهازاً ينظم الضغط في خطوط المياه، سواء أكانت مرتفعة أم منخفضة تعكف شركة الأعمال التجارية التابعة لجامعة الشارقة على تطويره بالتعاون مع جامعة أكسفورد.

1000 مسجد

وأشار إلى أن النتائج أكدت أنه بعد تركيب جهاز كشف التسربات تم تخفيض 40% من المياه في المباني الحكومية و30% في المساجد و20% في المباني السكنية، مشيراً إلى أن خطة الهيئة تهدف لتركيب الجهاز الجديد في 1000 مسجد بالشارقة وجميع الدوائر والهيئات الحكومية.

خدمة مجانية

من جهتها قالت المهندسة غادة جمعة سالم مدير إدارة الترشيد، إن الهيئة شرعت في تقديم خدمة مجانية لفحص تمديدات المياه للكشف عن التسربات الداخلية غير المرئية في الفلل والمباني السكنية والصناعية والتجارية الكبيرة بهدف الحد من هدر المياه والحفاظ عليها والتوعية بأهمية المياه باعتبارها أساس الحياة وأهمية الحفاظ على الموارد الطبيعية والعمل على تنميتها واستدامتها للأجيال القادمة، والذي أصبح مطلبا حيويا لضمان التنمية المستدامة في كافة المجالات، مبينة أن التسربات غير المرئية في المنازل تبلغ 90% من أسباب هدر المياه، وغالبا تكون في الخط المدفون ما بين العداد إلى الخزان الأرضي.

ولفتت الى أن الخدمة الجديدة تتم من خلال فرق فنية مدربة ومؤهلة بمستويات عالمية ويشرف عليها عدد من المهندسين المتخصصين وتتم في وقت قليل، متمنية من سكان الشارقة التعاون مع الفنيين وتقديم التسهيلات اللازمة للدخول إلى المبني وفحص تسربات المياه، مبينة أن التسربات غير المرئية تشمل ملاحظة وجود الرطوبة على الجدران والأسقف والأرضيات وتصدعات في المبنى والصوت الناتج من التسرب في الأنابيب المخفية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات