في اتصال هاتفي مع الرئيس الأفغاني

محمد بن زايد يؤكد وقوف الإمارات مع أفغانستان بمواجهة الإرهاب

دان صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، في اتصال هاتفي مع الرئيس محمد أشرف غني رئيس جمهورية أفغانستان الإسلامية، الانفجار الإرهابي الدنيء الذي وقع في الحي الدبلوماسي في العاصمة كابول وأسفر عن سقوط ضحايا ومصابين.

وأكد سموه وقوف دولة الإمارات إلى جانب أفغانستان في جهودها لمحاربة الأعمال الإرهابية والمحافظة على أمن واستقرار البلاد وحماية مؤسساتها، مجدداً موقف دولة الإمارات الثابت الذي ينبذ الإرهاب بكافة أشكاله وصوره.

وأعرب صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد عن خالص تعازيه ومواساته لأهالي وذوي الضحايا، متمنياً الشفاء العاجل للمصابين الذين سقطوا جراء العمل الإرهابي الذي يتنافى مع كافة المبادئ الدينية والقيم الأخلاقية والإنسانية. من جانبه أعرب الرئيس الأفغاني عن خالص شكره وتقديره لصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، على ما أبداه من مشاعر نبيلة، مؤكداً عمق العلاقات التي تجمع البلدين والشعبين الصديقين.

وأكد معالي د. أنور قرقاش، وزير الدولة للشؤون الخارجية، أنّ دولة الإمارات مستمرة في دعمها للشعب الأفغاني وأمنه واستقراره، وذلك بعد يوم من تفجير هز العاصمة الأفغانية، وأسفر عن مقتل وإصابة العشرات. وشدّد معاليه، في تغريدات عبر حسابه على «تويتر»، أنّ دولة الإمارات ستبقى حاضرة بقوة على الصعد الدبلوماسية والسياسية والإغاثية في أفغانستان، مضيفاً: «موقفنا مع الصديق وضد الإرهاب ثابت»، مشيراً إلى أن مكافحة التطرف والإرهاب أمر أساسي لسياسة الإمارات.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات