خبراء: الإمارات نحو المكان الأكثر صداقة في العالم لأصحاب الهمم

أكد خبراء متخصصون في مجال خدمة الأشخاص أصحاب الهمم في الدولة أن الإمارات تسير في الطريق الصحيح لكي تصبح المكان الأكثر صداقة في العالم لأصحاب الهمم وتوفير الدعم القوي والفرص التي من شأنها تمكينهم ومساعدتهم على تقديم أفضل ما لديهم ودمجهم في المجتمع.

وقال الخبراء الذين يشكلون المجلس الاستشاري لمعرض إكسبو «أصحاب الهمم» في نسخته الثانية 2017 - الذي سيقام بدبي في الفترة بين 7 إلى 9 نوفمبر المقبل تحت رعاية سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم رئيس هيئة دبي للطيران المدني رئيس مؤسسة مطارات دبي الرئيس الأعلى الرئيس التنفيذي لطيران الإمارات والمجموعة إن هذا الحدث يأتي على الرغم من التحديات المتعلقة بنشر الوعي حول احتياجات أصحاب الهمم والوصول إلى أشخاص ينتمون إلى ما يزيد على 200 جنسية.

ويضم المجلس الاستشاري لمعرض إكسبو «أصحاب الهمم 2017» في عضويته كلاً من إسفانا الخطيب مديرة مركز النور لتدريب وتأهيل الأشخاص ذوي الإعاقة ومريم عثمان المديرة العامة لمركز راشد للمعاقين ومنى عبد الكريم اليافعي مديرة مدينة الشارقة للخدمات الإنسانية وريم الفهيم الرئيسة التنفيذية لمؤسسة «سدرة» .

والدكتورة عائشة سعيد الحسيني مديرة مركز «منزل» وعقاب قاسم البدارنة كبير اختصاصيي العلاج الوظيفي واستشاري الأجهزة التقنية مركز «معين» للتكنولوجيا المساندة لأصحاب الهمم بوزارة تنمية المجتمع.

وقالت إسفانا الخطيب: الحدث سيضم لفيفاً من صانعي القرار المعنيين بقطاع الإعاقة.

وأكدت الدكتورة عائشة سعيد الحسيني: إن المعرض كرس نفسه كأضخم منصة مخصصة لأصحاب الهمم، حيث لن يتم التركيز على الأشخاص من أصحاب الهمم وحسب بل على كامل المجتمع بهدف تسهيل اندماج أصحاب الهمم.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات