مبروك عطية: جائزة دبي للقرآن عرس إسلامي متجدد

واصلت جائزة دبي الدولية للقرآن الكريم برنامج محاضراتها ضمن فعاليات اليوم الرابع في دورتها الحادية والعشرين، وقد ألقى محاضرة أمس الأول في قاعة غرفة تجارة وصناعة دبي فضيلة الأستاذ الدكتور مبروك عطية أحمد أبوزيد عميد كلية الدراسات الإسلامية والعربية بجامعة الأزهر تحت عنوان «قيمة الوجود في الحياة».

وتقدم الحضور المستشار إبراهيم محمد بوملحه مستشار صاحب السمو حاكم دبي للشؤون الثقافية والإنسانية ورئيس اللجنة المنظمة للجائزة، ومشاركة نائب رئيس وأعضاء اللجنة المنظمة، ورعاة فعاليات اليوم الرابع النيابة العامة، جمارك دبي، مؤسسة دبي للطيران، ودائرة السياحة والتسويق التجاري.

واستهل الشيخ الدكتور مبروك عطية محاضرته في هذا العرس الإسلامي المتجدد في دبي – كما وصفه فضيلته – ودعا لمؤسسي هذا البلد الكريم المعطاء بالرحمة والمغفرة والرضوان الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، والشيخ راشد بن سعيد آل مكتوم، طيب الله ثراهما والشيوخ السابقين وجعلهم من أهل الفردوس الأعلى من الجنة.

كما قدم الشكر إلى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، لتوجيهات سموه بتسمية 2017 عاما للخير، ولصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله لتوجيهات سموه بإطلاق المبادرات الخيرية والإنسانية.

وتحدث فضيلته حول قيمة الوجود في الحياة ووجود الله جلَّ وعلا، مستدلاً بقوله تعالى: «إلا تنصروه فقد نصره الله، إذ أخرجه الذين كفروا، ثاني اثنين إذ هما في الغار، إذ يقول لصاحبه لا تحزن إن الله معنا»، لتستوجب معية المؤمنين للتأييد والنصر الإلهي بأنه معهم جل شأنه.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات