مستشفى خليفة بأم القيوين يعتمد نظاماً رقمياً للمختبرات الطبية

دشن قسم المختبرات الطبية في مستشفى الشيخ خليفة العام في أم القيوين إحدى مبادرات صاحب السمو رئيس الدولة، حفظه الله، نظاماً رقمياً حديثاً للمختبرات الطبية لزيادة سرعة ودقة النتائج المخبرية 100 % ما سيوفر مزيداً من معايير السلامة للمرضى. وذكر الدكتور مبارك سيف الفارسي استشاري علم الميكروبات الطبية وعلم انتشار الأمراض المعدية رئيس قسم المختبرات أنه تم إنجاز نحو 55 ألف فحص مخبري في الفترة المنقضية من العام الجاري.

وذكر أن تفعيل النظام الرقمي الحديث للمختبر سيوفر العديد من المزايا لقسم المختبر وكذلك سيسهل على الأطباء العديد من الإجراءات في طلب الفحوص والحصول على النتائج في زمن أسرع.

ولفت إلى أن النظام الجديد سيعمل على زيادة سرعة نقل طلب الطبيب للفحص المخبري إلى قسم سحب الدم في المختبر ومن ثم نقل هذا الطلب إلى الجهاز الخاص لعمل هذا الفحص في قسم المختبر آلياً، ومن ثم نقل النتيجة إلى النظام الرقمي لتكون متاحة للطبيب وذلك بعد اعتمادها من قسم المختبر ما يختصر الوقت المستغرق بالطريقة التقليدية بنحو نصف المدة. وأوضح أن النظام سيوفر دقة متناهية في نقل نتائج التحاليل للأطباء ما سيزيد من سلامة المرضى، مشيراً إلى أن النظام الرقمي الجديد سيقوم بمراقبة جودة أجهزة المختبر ومطابقتها مع المتطلبات الدولية للجودة.

وأكد أن وجود مثل هذا النظام الرقمي سيسهم في وضع نظام يحكم سرعة ودقة النتائج المخبرية وكذلك جودة الأداء الفني في المختبر حسب المعايير الدولية حيث سيؤدي ذلك إلى نقلة نوعية في توفير رعاية طبية ذات جودة عالية وسلامة للمرضى.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات