شامشير: 60 % نمو القطاع الصحي في الدولة إلى 103 مليارات درهم

قال الدكتور شامشير فاياليل الرئيس التنفيذي والعضو المنتدب لمجموعة «في بي اس» للرعاية الصحية لـ «البيان» إن مستقبل الأدوية سيشهد تحولا ملحوظا، مع توقعات بظهور أدوية مخصصة لكل مريض على حدة بحسب احتياجاته، وستستطيع صناعة الأدوية باستخدام تكنولوجيا الطباعة ثلاثية الأبعاد إحداث تقدم كبير أمام الصناعة التقليدية، وهو ما يعني إمكانية صنع الأدوية بالقرب من المريض، بالإضافة إلى أنها ستصبح قابلة للتخصيص طبقاً لاحتياجات المريض وحالته.

وأضاف "ثم تأتي الطباعة رباعية الأبعاد بعد ذلك لتقود توجهاً جديداً وهي التقنية التي يستخدم فيها مواد قادرة على الاستجابة تبعاً لظروف البيئة من حولها مثل درجة الحرارة والماء، وهو ما سيدفع حدود الرعاية الصحية بشكل أكبر، ويمهد الطريق أمام مواد جديدة قادرة على التكيف مع حالة المريض أثناء رحلة شفائه.

وأشار إلى أن أحد المستشفيات التابعة للمجموعة تمكن من طباعة عظام الفخذ الخاصة بمريض باستخدام تكنولوجيا الطباعة ثلاثية الأبعاد قبل القيام بعملية جراحية معقدة لاستبدال المفصل، وهو ما مكن الجراحين من معرفة مكان الاستبدال بدقة، وهو ما أدى إلى تقليص الوقت اللازم لإجراء العملية الجراحية وخفض كمية الدماء التي يخسرها المريض وهو ما يؤدي بدوره إلى سرعة التعافي.

ويتوقع الدكتور شامشير أن يشهد القطاع الصحي في الإمارات نموا نسبته 60% إلى 103 مليارات درهم بحلول العام 2021، مدعوما بتحسينات على جودة الرعاية الصحية إلى جانب ارتفاع الطلب على الرعاية الوقائية والخدمات الطبية الرقمية.

تعليقات

تعليقات