إعفاء مواطني الإمارات من تأشيرة الدخول إلى اليابان - البيان

عبدالله بن زايد يبحث في طوكيو تعزيز العلاقات بين البلدين

إعفاء مواطني الإمارات من تأشيرة الدخول إلى اليابان

صورة

التقى سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي أمس في طوكيو فوميو كيشيدا وزير خارجية اليابان.

وبحث الجانبان خلال اللقاء العلاقات الاستراتيجية بين البلدين وسبل تعزيزها وتطويرها في عدة مجالات منها الاقتصادية والتجارية والاستثمارية والسياحية، كما تم خلال اللقاء تبادل وجهات النظر حول آخر المستجدات والتطورات الراهنة على المستويين الإقليمي والدولي خصوصاً الأوضاع في سوريا واليمن والعراق وليبيا.

وتبادل سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وفوميو كيشيدا مذكرة تفاهم بشأن المشاورات السياسية بين دولة الإمارات واليابان.

كما تم تبادل مذكرتين رسميتين نصت إحداهما على تبادل الإعفاء من التأشيرات لحملة جوازات السفر الدبلوماسية والخاصة الرسمية الصادرة عن البلدين فيما نصت الثانية على تسهيل إجراءات الدخول إلى الأراضي اليابانية لمواطني دولة الإمارات حملة جوازات السفر العادية بنظام التسجيل المسبق وذلك اعتباراً من 1 يوليو 2017 علما بأن جوازات السفر اليابانية العادية معفية من تأشيرة الدخول للدولة بقرار مجلس الوزراء في عام 2001.

وأكد سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان على العلاقات الراسخة بين دولة الإمارات واليابان والحرص على تعزيزها.. مشيداً بمستوى العلاقات الثنائية التي تربط بين البلدين والشعبين الصديقين.

وقال سموه إن اليابان شريك استراتيجي لدولة الإمارات العربية المتحدة منذ تأسيس الاتحاد سنة 1971 وبداية العلاقات الدبلوماسية بين البلدين.

وأضاف: إن هذه العلاقة تنوعت من علاقة في مجال الغاز والنفط إلى علاقة أكثر وأرحب فخلال التسعة أشهر الأولى من عام 2016 وصلت التجارة البينية غير النفطية إلى 8 مليارات دولار أميركي كما وصلت السياحة اليابانية إلى 86 ألف زائر ياباني مع وجود 4 آلاف مقيم ياباني في الإمارات.

وأعرب سموه عن سعادته بلقاء مجموعة من الطلبة والطالبات الإماراتيين الذي يدرسون في اليابان وقال سموه «سعدت كثيراً بمستوى تحصيلهم العلمي وانطباعهم الإيجابي عن هذا البلد».

وقال سموه «إننا نتطلع أن نستمع أكثر عن ملف أوساكا لإكسبو 2025..». مشيراً «إلى أن دولة الإمارات سعيدة للغاية باستضافتها لإكسبو 2020 ونعتقد بأن هذه الفرصة مناسبة ومهمة بأن نتبادل الخبرات بيننا وأن نستمع عن ملف أوساكا ونستطيع من خلاله أن نطور معرفتنا حول هذا الملف».

وأضاف سموه «إن دولة الإمارات تقف مع اليابان بشكل كامل وتام أمام التجارب التي تقوم بها كوريا الشمالية من إطلاق صواريخ باليستية وتهديدات تعرض الأمن والسلم الدوليين ونقف مع كل الإجراءات الدفاعية التي تتخذها اليابان».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات