شرطة دبي تحذر من "مستثمرين محتالين" عبر الإنترنت

أكد اللواء خليل إبراهيم المنصوري مساعد القائد العام لشرطة دبي لشؤون البحث الجنائي أن شرطة دبي تحذر عبر مواقع التواصل الاجتماعي ووسائل الإعلام من تدني ثقافة البعض والانجرار وراء الكسب السريع عبر تصديق الرسائل الالكترونية التي تحتوي في مضمونها على عروض مالية ضخمة مقابل دفع مبلغ مادي يعتبره المتلقي بسيطاً، معتقدا أن ذلك المستثمر المحتال سيدرّ عليه بمبلغ مالي معتبر، منوها بأن من يمتلك الملايين لا يمكن أن يبحث عن مدير أعمال بهذه الطريقة الساذجة، داعيا إلى إبلاغ الشرطة فور ورود مثل هذه الرسائل، مشيرا إلى أن شرطة دبي لديها دوريات إلكترونية وتقوم بإغلاق الروابط والمواقع بالتعاون مع هيئة تنظيم الاتصالات التي يتبين أن محتواها مخل او مصدر للنصب والاحتيال او عرض وبيع المواد الممنوعة والأدوية وغيرها.

وتشهد أساليب النصب الإلكتروني تطوراً كبيراً في السنوات الأخيرة على هذه الشاكلة.

250 مليون دولار وكشف اللواء المنصوري لـ «البيان» عن أن شرطة دبي عبر إدارة المباحث الإلكترونية ترصد العديد من الأساليب الاحتيالية أخيرا والتي وقع ضحيتها عدد من الأشخاص الذين أغراهم الثراء السريع، وأحدث تلك الأساليب التي ابلغ بها احد المقيمين طلب مدير أعمال لمليونير يرغب في استثمار مبلغ 250 مليون دولار في الإمارات بحجة انه لا يعرف ما هو الاستثمار الأمثل وانه ربما في العقارات او شراء الأراضي والمنازل، وفي آخر الرسالة طلب رقم الهاتف والفاكس للتواصل، منوها بأن البعض قد يجدها فرصة مثالية وأنه حظي بها ولا يجد ضررا في إرسال الاسم ورقم الهاتف والفاكس.

وقال اللواء المنصوري: إن المسألة لن تنتهي بإرسال تلك المعلومات البسيطة وإنما يبدأ الجاني بإرسال طعم جديد للضحية عبر طلب رقم الحساب البنكي لتحويل مبلغ مقدماً، ومن ثم يقوم بالاستيلاء على الحساب والتصرف فيه أو القيام بأية عمليات بنكية عبر استخدام المعلومات التي بحوزته، ووقتها يختفي المستثمر ويظهر المحتال، منوها بأن هذا البريد الإلكتروني يتم إرساله عشوائيا لمئات وربما آلاف الأشخاص في انتظار أن يبتلع الضحايا الطعم عبر التجاوب معهم.

جوائز وهمية

وأفاد اللواء المنصوري أنه على الرغم من التحذيرات المتواصلة التي تطلقها الجهات المعنية في الدولة عبر مختلف وسائل الاتصال لتنبيه الجمهور للجوائز الوهمية التي ترسل عبر البريد الإلكتروني، إلا أن هناك من يقع في فخ بعض الأشخاص أو العصابات التي تدعي بأن أحدهم قد ربح مبلغا من المال من خلال إرسال رسائل عبر البريد الإلكتروني الخاص به وأن عليه أن يقوم بفتح حساب معين لتحويل الجائزة المالية إليه أو أن يدفع رسوما للحصول على الجائزة.

احتيال

أشار اللواء خليل المنصوري إلى انه ضمن أساليب الاحتيال المبتكرة استلام بريد إلكتروني يتضمن رسالة من مجهول أن شخصا ما توفي ووهب كل أمواله المقدرة بالملايين إلى مستلم البريد الالكتروني وانه يرغب في الاسم بالكامل ورقم الحساب وبعض المعلومات الإضافية لإيداع المبلغ، محذرا من خطورة إرسال هذه المعلومات وأنها مدخل لعمليات نصب واحتيال كبرى.

تعليقات

تعليقات