الأطفال وأصحاب الهمم يتصدرون المشهد في الشارقة

■ أب يصطحب أبناءه للتبرع

شهد مركز ميغا مول الشارقة للتسوق الموقع المخصص لجمع التبرعات للأشقاء في الصومال، إقبالاً من المواطنين والمقيمين خاصة أصحاب الهمم والأطفال للمساهمة في الحملة التي أمرت بها القيادة الرشيدة، مؤكدين وقوفهم ونصرتهم للمحتاجين والمنكوبين.

وحرصت بعض الأسر على نشر هذه الدعوة عبر مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة، بغية مساندة القيادة الرشيدة في دعمها، كون المبادرة واجباً إنسانياً، حيث لاقت الحملة تفاعلاً في أوساط المجتمع، على مختلف جنسياتهم.

وقال عبد الله غانم المهيري مدير هيئة الهلال الأحمر الإماراتي فرع الشارقة، إنهم يسيرون على نهج القيادة الرشيدة في المبادرة إلى نجدة المنكوبين في كل مكان وفي الدول الإسلامية على وجه الخصوص.

وأوضحت نادية القطان رئيس قسم المتطوعين في هيئة الهلال الأحمر في الشارقة، أن عدد المتطوعين في الحملة 45 متطوعاً تم تقسيمهم على فترتي الظهيرة والمساء منهم موظفون وطالبات من الكليات والجامعات.

حضور

ولبت عفاف محمد خليل متطوعة من أصحاب الهمم دعوة القيادة، وهرعت لتكون ضمن صفوف المتطوعين في الشارقة تستقبل وتعرف وتشجع القادمين إلى المركز بأهمية المشاركة في الحملة التي تؤكد دور الإمارات الخيري وسجلها الحافل بالعطاء.

وقالت: أعمل في نادي الثقة للمعاقين في قسم الإدارة وأنا متطوعة في الهلال الأحمر الإماراتي منذ 5 سنوات، وما دفعني هو محبتي لفعل الخير ودعم المجتمع الذي أعيش فيه وأشارك في شتى الفعاليات العامة وأبادر لأكون من السباقين دوماً في هذا المجال.

عفاف تعاني إعاقة حركيّة وتستخدم كرسياً متحركاً وهي نموذج للبذل والعطاء وصورة ناصعة لفعل الخير.

تعليقات

تعليقات