إطلاق النسخة الخامسة من «أبوظبي تقرأ» - البيان

إطلاق النسخة الخامسة من «أبوظبي تقرأ»

Ⅶ علي النعيمي خلال المؤتمر | من المصدر

نظم مجلس أبوظبي للتعليم أمس حفل إطلاق لفعاليات حملة «أبوظبي تقرأ» للعام الدراسي 2016 /‏2017 التي تقام بمشاركة رياض الأطفال ومدارس الحلقة الأولى في إمارة أبوظبي تحت شعار «ضع بصمتك»، وحضر الحفل الدكتور علي راشد النعيمي مدير عام مجلس أبوظبي للتعليم والمديرون التنفيذيون في المجلس ونحو 200 من قادة المدارس الحكومية والخاصة بأبوظبي.

وتأتي حملة «أبوظبي تقرأ» في عامها الخامس بهدف ترسيخ أهمية دور القراءة في التعلم وتوسيع مدارك القارئ وفتح أبواب المعرفة أمامه، ومن هذا المنطلق تنظم مدارس أبوظبي المشاركة فعاليات قرائية متنوعة للطلبة تستمر من 16 أبريل ولغاية 2 مايو 2017، بالإضافة إلى إقامة ورش عمل مختلفة تستقطب المعلمين وأولياء الأمور. وخلال الكلمة الترحيبية للدكتور علي النعيمي خلال حفل الإطلاق أشار إلى أن حملة «أبوظبي تقرأ» تلعب دوراً أساسياً في تسليط الضوء على أهمية القراءة لطلاب المدارس والمجتمع ككل، وجعل القراءة من العادات اليومية في حياتهم، إذ تسعى الحملة نحو نشر ثقافة القراءة، وحب المطالعة، وتقييم مهارات القراءة والكتابة، وتتضمن الحملة العديد من الأنشطة والفعاليات التي تسهم في تشجيع أبنائنا الطلبة على القراءة والكتابة وجعلها أكثر سهولة وتشويقاً، فبإمكان المرء اليوم ممارسة القراءة حيثما ذهب، مما يتكامل مع مهمة المجلس في تسهيل القراءة للطلبة.

وأكد أهمية دور إدارات المدارس والمعلمين وأولياء الأمور في تشجيع الطلبة على القراءة وتحبيبها لهم، وأن شراكتنا الفعالة مع المدارس وأولياء أمور الطلبة تمنحنا الثقة في النجاح من خلال تزويد الطلبة بالمعارف والأدوات التي تساعدهم على أن يكونوا أجيالاً متميزين ومؤهلين قادرين على المساهمة في بناء اقتصاد مستدام قائم على المعرفة.

وقالت الدكتورة سارة السويدي، مدير إدارة المناهج بالإنابة، رئيسة لجنة «أبوظبي تقرأ»، إن المجلس قد زود جميع المدارس المشاركة بجدول الفعاليات والبرامج المتاحة والتي ستستقطب المجتمع المدرسي للمشاركة في أنشطة قرائية ممتعة ومحببة للجميع، مع إفساح المجال لكل مدرسة للقيام بالأنشطة التي تختارها - بحيث يشارك الطلبة والمعلمون وأولياء الأمور في فعاليات قرائية مختلفة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات