عبدالله بن زايد يكرم شركاء «الخارجية» الاستراتيجيين

صورة

كرم سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي عدداً من شركاء الوزارة الاستراتيجيين الذين كانت لمساهماتهم وجهودهم الدور الكبير في تعزيز عمل الوزارة ودفع جهود الدبلوماسية الإماراتية بوجه عام.

وجاء التكريم على هامش الملتقى الحادي عشر للسفراء ورؤساء البعثات التمثيلية للدولة في الخارج الذي يواصل جلساته الحوارية وفعالياته المصاحبة المنعقدة بديوان عام الوزارة في أبوظبي.

وشملت قائمة المكرمين مبارك راشد المنصوري محافظ مصرف الإمارات المركزي، والشيخ فاهم بن سلطان القاسمي رئيس دائرة العلاقات الحكومية في حكومة الشارقة، ومحمد ثاني مرشد الرميثي رئيس غرفة تجارة وصناعة أبوظبي والكابتن خالد حميد آل علي «الهيئة العامة للطيران المدني»، وأحمد النيادي «شركة مبادلة»، وعمر المهيري «موانئ دبي العالمية».

ومحمد الفلاسي الرئيس التنفيذي لشركة جنان للاستثمار الزراعي، وسعيد عبدالجليل الفهيم رئيس مجلس إدارة مجموعة الفهيم، وشامس الظاهري المدير العام لمجموعة علي وأولاده وطارق الواحدي الرئيس التنفيذي لمجموعة أغذية، ومسعود أحمد المسعود رئيس مجلس إدارة مجموعة المسعود، ومحمد عيسى سلطان السويدي «مجموعة ماجد الفطيم»، وسعود النعيمي الرئيس التنفيذي لشركة جلفار.

تطورات

وفي سياق متصل واصل الملتقى الحادي عشر للسفراء ورؤساء البعثات التمثيلية للدولة في الخارج أعماله والتي عقدت بمشاركة عدد من الوزراء وكبار المسؤولين الذين بحثوا سلسلة من التطورات والأحداث الدولية والإقليمية ورصد تأثيراتها المختلفة إضافة إلى عدد من القضايا والفرص والتحديات التي تتعلق بسياسات الدولة وتوجهاتها المختلفة في شتى القطاعات.

وشملت قائمة المشاركين في اليوم الثالث للملتقى متحدثين رئيسيين وهم معالي محمد بن عبدالله القرقاوي وزير شؤون مجلس الوزراء والمستقبل، ومعالي سهيل بن محمد فرج فارس المزروعي وزير الطاقة، ومعالي شما بنت سهيل بن فارس المزروعي وزيرة دولة لشؤون الشباب.

والدكتور غسان سلامة وزير الثقافة اللبناني السابق والعميد السابق لمعهد باريس للشؤون الدولية وأستاذ العلاقات الدولية في معهد العلوم السياسية في باريس وجامعة كولومبيا الأميركية، ويوسف مانع العتيبة سفير الدولة لدى الولايات المتحدة الأميركية وعبدالله لوتاه المدير العام للهيئة الاتحادية للتنافسية والإحصاء.

لقاء

وعلى هامش الملتقى نظمت وزارة الخارجية والتعاون الدولي الدورة الثانية من اللقاء السنوي المفتوح مع شركاء الوزارة الاستراتيجيين ونخبة من رجال الأعمال الإماراتيين، إضافة إلى سفراء الدولة ورؤساء البعثات التمثيلية للدولة في الخارج وعدد من السفراء الأجانب وأعضاء السلك الدبلوماسي الأجنبي في دولة الإمارات.

ومثل اللقاء المفتوح فرصة للحوار وتبادل الآراء المتعلقة بسبل دفع العلاقات السياسية والدبلوماسية وتعزيز فرص الاستثمار والتعاون الاقتصادي بين الإمارات وغيرها من الدول الشقيقة والصديقة الأخرى.

جهود

وجاء انعقاد هذا اللقاء ضمن الجهود الحثيثة التي يبذلها القطاع الاقتصادي بالوزارة في سبيل تعزيز الشراكة مع قطاع الأعمال الوطني وصولاً إلى تحقيق التكامل المنشود بين السياسة الخارجية والاقتصاد الوطني وبما يسهم في خدمة الأهداف الاستراتيجية لدولة الإمارات وفي مقدمتها بناء اقتصاد معرفي تنافسي يستند إلى بيئة مستدامة وبنية تحتية متكاملة.

تميز

وشهد الملتقى أيضاً تكريم الفائزين بجائزة وزير الخارجية والتعاون الدولي وفريق العمل المساهم في إعفاء مواطني الدولة من تأشيرة الدخول المسبقة لدول منطقة الشنغن.

وقام معالي الدكتور أنور بن محمد قرقاش وزير الدولة للشؤون الخارجية بتكريم الفريق لجهوده ومساهماته الكبيرة للتوصل لاتفاقية الإعفاء مع دول الاتحاد الأوروبي عام 2015 التي تكللت بإعفاء المواطنين من الحصول على التأشيرة المسبقة ما يخولهم للدخول إلى 28 دولة من دول الاتحاد الأوروبي ليكون بذلك أحد أهم الإنجازات الكبيرة للدبلوماسية الإماراتية والتي تعكس مكانة الدولة المرموقة على المستوى الدولي واحترام العالم الكبير لمواطنيها.

تعليقات

تعليقات