«طرق دبي» ومختبر أبحاث النقل يدعمان ابتكار الخدمات

وقعت هيئة الطرق والمواصلات بدبي، مذكرة تفاهم مع مختبر أبحاث النقل – تي أر آل، وذلك في إطار تعزيز التعاون في مجال البحوث لتطوير سياسة الابتكار في الهيئة، والتزامها بمواصلة الأبحاث المختلفة لتطوير مسيرة الابتكار، مع الأخذ بعين الاعتبار سعادة الناس كهدف رئيس يأتي في قائمة أولوياتها من خلال تقديم باقة متنوعة من الخدمات الذكية والإلكترونية المطروحة للمجتمع بمختلف شرائحه.

تطوير

وقع عن الهيئة ناصر بوشهاب، المدير التنفيذي لقطاع الاستراتيجية والحوكمة المؤسسية، وعن مختبر أبحاث النقل، روب والايس، المدير التنفيذي للمختبر، وذلك بحضور عدد من مديري الإدارات والأقسام والموظفين من كلا الجانبين.

وقال بوشهاب: نحن في هيئة الطرق والمواصلات نولي دائماً اهتماماً كبيراً بالبحث والتطوير، وذلك للدور المهم الذي يلعبه هذان العنصران في دفع جهودنا نحو تبني نهج أكثر ابتكاراً ورفع مستوى الأداء في الهيئة، وبالتالي تطوير خدماتنا المقدمة للجمهور، خصوصاً لمستخدمي وسائل المواصلات العامة.

مضيفاً أن إبرام هذه المذكرة مع مؤسسة مرموقة بحجم مختبر أبحاث النقل – تي أر آل، في مجال البحث والابتكار من شأنه أن يدعم توجه هيئة الطرق والمواصلات نحو التغيير ويرتقي بالهيئة إلى آفاق جديدة نحو التميز والابتكار.

تعزيز

وقال روب والايس، المدير التنفيذي لمختبر أبحاث النقل – تي أر آل: نحن سعداء بتوقيع مذكرة التفاهم هذه مع هيئة الطرق والمواصلات، والتي تعكس مدى حرصنا على تقديم الدعم المستمر لتعزيز أنظمة النقل في دبي، وسيعمل مختبر أبحاث النقل بالتعاون مع الهيئة على تقديم المشورة والمساعدة في مجال البحوث والابتكار في مختلف المشاريع والمبادرات الخاصة بالمختبر، بما يسهم في توليد الأفكار المبتكرة والإبداعية والكفيلة بإيجاد منتجات وخدمات جديدة وتحسين العمليات.

تعليقات

تعليقات