الرئيس الصومالي يشيد بدعم الإمارات الإنساني لبلاده

■ محمد فرماجو مستقبلاً محمد العثمان | وام

أشاد محمد عبد الله فرماجو رئيس جمهورية الصومال الفيدرالية بمواقف دولة الإمارات العربية المتحدة ووقوفها إلى جانب الشعب الصومالي في مختلف المراحل، مثمناً جهود الإمارات المستمرة في دعم الصومال في المجالات كافة.

جاء ذلك خلال استقباله أول من أمس محمد أحمد العثمان سفير الدولة لدى الصومال، وتم خلال اللقاء الذي عقد في القصر الرئاسي في مقديشو بحث العلاقات الثنائية بين البلدين الشقيقين وسبل تعزيزها وتطويرها في مختلف المجالات.

وقال العثمان إن الصومال تمر بأزمة إنسانية ناجمة عن الجفاف ما يعرض البلاد لخطر المجاعة، لافتاً إلى أن نحو نصف سكان الصومال بحاجة إلى مساعدات عاجلة.

وطلب دعم دولة الإمارات للصومال في الجهود الإنسانية المبذولة للتخفيف من معاناة الشعب الصومالي لتجاوز هذه الأزمة.

من جانبه أعرب السفير عن شكره وتقديره للرئيس الصومالي على جهوده في توطيد العلاقات الثنائية بين البلدين، مؤكداً تضامن دولة الإمارات ووقوفها إلى جانب الشعب الصومالي من أجل الخروج من أزمته الإنسانية.

وقال إن دولة الإمارات تقدم مساعدات إنسانية عاجلة للشعب الصومالي الشقيق للمساهمة في تخفيف معاناته وخصوصاً المتضررين من الجفاف.

لقاء

وأشاد حسن علي خيري رئيس وزراء الصومال بجهود دولة الإمارات ودعمها المستمر لبلاده في مختلف المجالات، جاء ذلك خلال استقباله السفير محمد أحمد العثمان في مكتبه بمقر رئاسة مجلس الوزراء بالقصر الرئاسي في مقديشو، وجرى خلال اللقاء بحث العلاقات الثنائية بين البلدين الشقيقين وسبل تعزيزها وتطويرها في مختلف المجالات.

كما ناقش الجانبان سبل فتح آفاق جديدة للتعاون بين البلدين والدعم الذي تقدمه دولة الإمارات للصومال في مختلف المجالات التنموية والإنسانية والاقتصادية، ودعم الحكومة الصومالية والأقاليم في مواجهة أزمة الجفاف الشديدة التي تضرب حالياً معظم المناطق والأقاليم الصومالية من خلال تقديم مساعدات إنسانية عاجلة لإغاثة المتضررين.

استقبال

ومن جهة ثانية استقبل محمد شيخ عثمان جواري رئيس البرلمان الصومالي - في مكتبه بقصر فيلا صوماليا في مقديشو - محمد أحمد العثمان سفير الدولة لدى الصومال، وجرى خلال اللقاء بحث العلاقات الثنائية بين دولة الإمارات وجمهورية الصومال وسبل دعمها وتطويرها في مختلف المجالات.

تعليقات

تعليقات