EMTC

بهدف تعزيز بيئة عمل إيجابية

موظفو قطاع النشر يشاركون في «السعادة تجمعنا»

صورة

نظم قطاع النشر بمؤسسة دبي للإعلام فعالية «السعادة تجمعنا» في حديقة مشرف للموظفين وأسرهم، التي تأتي تكريساً لمفهوم السعادة وتعزيزه بنفوس العاملين في القطاع، وشملت العديد من الفعاليات التي أدخلت الفرح على نفوس المشاركين.

وأوضح أحمد الحمادي المدير التنفيذي لقطاع النشر بالمؤسسة، أن هذه الفعالية تعمل على تكريس مفهوم السعادة، الذي أصبح منهج عمل لجميع المؤسسات بالإمارات، وتتوجه جهود وزارة السعادة، انطلاقاً من هذا التوجه فإن قطاع النشر بمؤسسة دبي للإعلام، يأخذ على عاتقه تأصيل ذلك النهج حتى يعود نفعاً على الموظفين، ويصب في صالح المؤسسة.

حرص

وأضاف الحمادي أن الفعالية تأتي انطلاقاً من حرص القطاع على تفعيل العديد من النشاطات الداخلية التي تعزز بيئة العمل الصحية التي تنعكس إيجاباً على الارتقاء بإنتاجية الموظفين ويتواكب ذلك مع إطلاق مجموعة من المبادرات النوعية الخاصة بالصحف المحلية التابعة لمؤسسة دبي للإعلام تباعاً بهدف تعزيز قيم السعادة والعطاء لدى المشاركين.

وتضم الخطة السنوية لقطاع النشر العديد من النشاطات الداخلية الترفيهية، كالرحلات العائلية، والثقافية، والتعريفية كالأيام المفتوحة التي تقام داخل مبنى القطاع من قبل الشركاء الذين يقدمون خدمات متميزة، وتنزيلات رائعة للموظفين، والمبادرات الصحية، والاحتفالات الرسمية، ومن شأن ذلك إسعاد الموظفين والعمل الدائم على راحتهم.

مشاركات

واستضافت الفعالية الطفلة الإماراتية مهرة الشحي ضيفة شرف فيما شارك في الاحتفالية العديد من الشركاء الذين قدموا خدمات مجانية، مثل المقدم الترفيهي حسن المعلم، وفرقة دبي درامز، وشركة فريز، وفيري تيلز للفعاليات، وذا هابي بوكس، وغولد جيم، وفروتفول دي، وسنايلز، فضلاً عن فندق دوست تاني، فيما شارك أيضاً متطوعون من البرنامج التطوعي «تكاتف» ومتطوعون أفراد.

وتخلل الفعالية العديد من النشاطات للكبار والأطفال شملت الموسيقى والعزف والرياضة ودروس اليوغا وركن التطوع والتبرع والرسم والمساج في الهواء الطلق، وركن القراءة والطبيعة والصحة، وألعاباً فكاهية للعائلة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات