ينطلقان تحت رعاية رئيس الدولة الأحد المقبل

18.5 ملياراً صفقات متوقعة في «آيدكس» و«نافدكس»

صورة

تحت رعاية صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، تنطلق يوم الأحد المقبل فعاليات الدورة الثالثة عشرة لمعرض ومؤتمر الدفاع الدولي (آيدكس 2017) والدورة الرابعة لمعرض الدفاع البحري (نافدكس 2017) بمشاركة أكثر من 1235 شركة من 57 دولة في مركز أبوظبي الوطني للمعارض بأبوظبي وبحجم صفقات متوقعة تزيد قيمتها على 18.5 مليار درهم.

وكشف اللواء الركن طيار فارس خلف المزروعي، رئيس اللجنة العليا المنظمة لمعرضي آيدكس ونافدكس 2017، في مؤتمر صحافي أمس في مركز أبوظبي الوطني للمعارض بحضور اللواء الركن طيار إسحاق صالح البلوشي، نائب رئيس اللجنة العليا المنظمة للمعرضين، وحميد مطر الظاهري، الرئيس التنفيذي للمجموعة، لشركة أبوظبي الوطنية للمعارض (أدنيك)، وسعيد المنصوري، مدير معرضي آيدكس ونافدكس 2017، عن أن الدورة المقبلة للمعرضين ستكون الأكبر والأكثر تميزاً منذ انطلاقتهما الأولى، مشيراً إلى تميز الدورة المقبلة بمشاركة متميزة كمياً ونوعياً للشركات الوطنية بنسبة نمو 17% مقارنة بالدورة الماضية.

مكانة متميزة

وأشار المزروعي إلى أن معرض آيدكس استطاع أن يؤكد مكانته الدولية المتميزة كأحد أبرز المعارض الدولية المتخصصة بالصناعات الدفاعية، لافتاً إلى أن المعرض ساهم بشكل فاعل في إظهار الجهود المبذولة من قبل القيادة الرشيدة للنهوض بواقع ومستقبل قطاع الصناعات الدفاعية في الدولة، منوهاً بأن الأسبوع المقبل سيشهد استحقاقاً جديداً لمعرضي آيدكس ونافدكس.

عروض حية

وأشار إلى أن اليوم الأول لمعرض آيدكس سيشهد عروضاً حيه متميزة للغاية، والتي تحاكي عدداً من السيناريوهات العسكرية، إضافة لاستعراض لقدرات طيف واسع من المعدات والتجهيزات الدفاعية، بالإضافة لعروض الفرق العسكرية، مبيناً أن مؤتمر الدفاع الدولي الذي يقام على هامش فعاليات معرض آيدكس، سيشهد مشاركة كوكبة كبيرة من الخبراء والمتخصصين وصناع القرار.

وقال إن فعاليات الدورة الحالية لمؤتمر الدفاع الدولي ستقام يوم السبت المقبل في مقر مبنى الأرشيف الوطني، قبيل انطلاق فعاليات معرضي آيدكس ونافدكس 2017، ويضم المؤتمر الذي يعقد تحت عنوان «الابتكارات التخريبية في قطاعات الدفاع والأمن» ثلاث جلسات رئيسية.

وأكد المزروعي أن معرض نافدكس 2017 الذي يقام بالتزامن مع معرض آيدكس، سيشهد تدشين عدد من السفن الحربية لصالح القوات المسلحة لدولة الإمارات.

وتوقع اللواء الركن طيار إسحق صالح البلوشي، نائب رئيس اللجنة العليا المنظمة لمعرضي آيدكس ونافدكس توقيع القوات المسلحة لصفقات أكبر تزيد على 18.5 مليار درهم.

وقال في رده على أسئلة الصحافيين: «لقد تجاوزت صفقات الدورة الماضية لمعرض آيدكس 2015 أكثر من 18.5 مليار درهم، وتتطلع القوات المسلحة إلى توقيع صفقات أكبر خلال الدورة المقبلة وسنعمل على عقد شراكات قوية مع الشركات والدول المشاركة في المعرض».

تنسيق وتعاون

وأشار حميد مطر الظاهري الرئيس التنفيذي للمجموعة، لشركة أبوظبي الوطنية للمعارض (أدنيك) في كلمته إلى أن أدنيك تعمل حالياً بالتعاون مع اللجان المنظمة لمعرضي آيدكس ونافدكس 2017، على وضع اللمسات الأخيرة للتحضيرات الخاصة بالمعرضين، لإخراجها بالشكل الذي يليق بسمعة ومكانة الدولة على الصعيدين الإقليمي والدولي، حيث من المنتظر أن تكون هذه الدورة هي الأكبر والأكثر تميزاً منذ انطلاقتهما الأولى.

وأشار إلى أن فعاليات الدورة الأولى لمعرض آيدكس انطلقت في العام 1993، والذي شهد منذ ذلك الحين قفزات نوعية في أعداد المشاركين والزوار وصولاً للمساحات الإجمالية والعروض، حيث انطلقت فعاليات الدورة الأولى قبل 24 عاماً بمشاركة 350 شركة من 34 دولة وعلى مساحة لا تتجاوز 12 ألف متر مربع.

وذكر أن الدورة الحالية لمعرض آيدكس وهي الثالثة عشرة في تاريخه والرابعة لمعرض نافدكس، ستشهد مشاركة ما يزيد على 1.235 شركة محلية وعالمية متخصصة في الصناعات الدفاعية، مقارنة بـ 1200 شركة في العام 2015، والتي تشكل نسبة زيادة تصل إلى 3%، كما ارتفع عدد الدول المشاركة لتصل إلى 57 دولة، الأمر الذي يشكل زيادة بنسبة 10% مع الدورة السابقة للمعرض، بمشاركة 10 دول جديدة.

وتوقع الظاهري أن يستقبل معرضي آيدكس ونافدكس 2017 ما يزيد على 100 ألف زائر متخصص من جميع أنحاء العالم، في حين ارتفعت المساحات الكلية لمنصات العروض في معرضي آيدكس ونافدكس لهذا العام، لتصل إلى 53.532 متراً مربعاً، وبنسبة زيادة بلغت 5% مقارنة بالدورة الماضية.

وأكد أن الدورة الرابعة لمعرض نافدكس 2017، الذي يعقد بالتزامن مع معرض ايدكس، تحظى بإقبال كبير من قبل الشركات المتخصصة بالصناعات الدفاعية البحرية، حيث شهد معرض نافدكس نقلات نوعيه في عدد وحجم المشاركات المحلية والدولية منذ انطلاقته الأولى في العام 2011.

مشاركة قوية

وأوضح أن الدورة الحالية تشارك فيها نحو 100 شركة متخصصة بالصناعات الدفاعية البحرية من 27 دولة، مقارنة بـ 23 دولة في الدورة الماضية للمعرض وبنسبة نمو بلغت 17%، مبيناً أن عدداً من القطع الحربية الزائرة ستشارك في منطقة العروض الحية التابعة لنافدكس على المنصة البحرية (المارينا) التابعة لأدنيك بالإضافة إلى ميناء زايد في العاصمة أبوظبي.

وكشف الظاهري النقاب عن قيام أدنيك بتجهيز مركز إعلامي دائم لاستضافة الفعاليات التي تقام في مركز أبوظبي الوطني للمعارض، الأمر الذي سيساهم وبشكل فاعل في تسهيل مهمه الإعلاميين الذين يقومون بالتغطية، حيث من المنتظر أن تشهد الدورة الحالية مشاركة ما يزيد على 1000 إعلامي محلي ودولي، والتي تشكل زيادة قدرها 72% عن الدورة الماضية للمعارض في العام.

رؤساء دول ووزراء دفاع يشاركون في الحدث

كشف اللواء الركن طيار فارس خلف المزروعي خلال المؤتمر الصحافي عن مشاركة رؤساء دول ووزراء دفاع في فعاليات معرض آيدكس.

وقال في رده عن سؤال حول الرؤساء ووزراء الدفاع المتوقع مشاركتهم في المعرض: «وجهنا دعوات للعديد من الرؤساء ووزراء الدفاع في الدول الشقيقة والصديقة للمشاركة في فعاليات الدورة الثالثة عشرة لمعرض آيدكس، ومن المنتظر أن يشهد معرضا آيدكس ونافدكس زيارات من رؤساء الدول وكبار الشخصيات بالإضافة إلى وزراء الدفاع وقادة الجيوش وممثلي البعثات الدبلوماسية والمحلقين العسكريين.

وأوضح أن الدورة المقبلة تتميز بعرض أسلحة متطورة تكنولوجيا بشكل كبير، وقال «التكنولوجيا الحديثة هي الغالبة في المعرض وندعو الجميع للتعرف إليها».

150 شركة وطنية

وكشف سعيد المنصوري، مدير معرضي آيدكس ونافدكس 2017 عن أن الدورة المقبلة ستتميز بمشاركة كبيرة للشركات الوطنية، مشيراً إلى أن أكثر من 150 شركة وطنية تشارك في فعاليات المعرضين.

وأوضح أن جناح شركة الإمارات للصناعات العسكرية سيكون أكبر أجنحة معرض الشركات المشاركة في آيدكس، وسوف تشارك الشركات الوطنية بمعدات ومنتجات عسكرية تغطي كافة أنواع الأسلحة سواء البرية أو البحرية أو الجوية.

24 سنة

والعام الجاري هو العام 24 من عمر معرض ومؤتمر الدفاع الدولي آيدكس، حيث انطلق المعرض في دورته الأولى عام 1993، كأكبر معرض متخصص في مجال الدفاع ثلاثي الخدمات على مستوى منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

وينظم معرض آيدكس مرة كل سنتين تحت رعاية صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وتنظمه شركة أبوظبي الوطنية للمعارض (أدنيك) بالتعاون مع القيادة العامة للقوات المسلحة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات