بحث التعاون بين المجلس الوطني والبنك الدولي

التقت معالي الدكتورة أمل عبدالله القبيسي رئيسة المجلس الوطني الاتحادي، الدكتور جيم يونغ كيم رئيس مجموعة البنك الدولي والوفد المرافق له في فندق النسيم بمدينة جميرا.

حضر اللقاء كل من علي جاسم وعزة بن سليمان عضوي المجلس الوطني الاتحادي، حيث رحبت معالي الدكتورة القبيسي برئيس البنك الدولي والوفد المرافق له.

ومن جهته ثمن جيم يونغ كيم الرؤية المتميزة لقيادة دولة الإمارات القائمة على استشراف المستقبل وتبني آخر ما توصلت إليه العلوم كركيزة أساسية لتطوير العمل الحكومي. وجرى خلال اللقاء التطرق إلى العديد من القضايا الاقتصادية والتنموية والمالية التي تهم المجتمع الدولي، والتأكيد على أهمية التعاون والشراكة الاستراتيجية بين البنك الدولي ودولة الإمارات.

وعبر الطرفان عن التوافق حول القضايا والأهداف الرئيسية للبنك الدولي من ناحية إنهاء الفقر. وأثنت معالي الدكتورة القبيسي على كلمة رئيس مجموعة البنك الدولي في القمة الحكومية والتي ركزت على التنمية الشاملة والمستدامة للعالم والنقاط الخاصة بالتعليم والشباب، مؤكدة على أهمية تحسين نوعية التعليم وجودته في كثير من البلدان.

ومن جانبه قال رئيس مجموعة البنك الدولي إن للحكومات دورا حيويا ينبغي أن تضطلع به لزيادة إمكانية الحصول على التعليم وتحسين نوعيته.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات