في مشفى خليفة التخصصي برأس الخيمة

نجاح استئصال ورم في البلعوم والمريء لمواطنة سبعينية

صورة

أجرى فريق طبي في مستشفى الشيخ خليفة التخصصي في رأس الخيمة،أحدى مبادرات رئيس الدولة، حفظه الله، عملية معقدة تم خلالها استئصال الحنجرة والبلعوم السفلي والمريء وتم استبدالهما بالمعدة لمريضة مواطنة في العقد السابع من العمر عانت من ورم خبيث تسبب في صعوبات مزمنة بالبلع  وتغير في الصوت.

وأوضح الدكتور ميونغ هون سونغ الرئيس التنفيذي للمستشفى، أنه تم استقبال المريضة وهي تعاني من صعوبة في البلع وتغير في الصوت، وتم اكتشاف الورم وتشخيصه على أنه ورم خبيث في البلعوم السفلي، حيث أجري لها  الفحوصات الدقيقة من خلال منظار الحنجرة والمنظار الهضمي العلوي والتصوير المقطعي بالإصدار البوزيتروني (PETCT) وغيرها من الفحوصات الاستقصائية الأخرى وتم اكتشاف ورم خبيث في البلعوم السفلي وانتشاره الى الحنجرة والأحبال الصوتية والمريء.

وأكد سونغ أن المريضة خضعت للعلاج الكيماوي والاشعاعي الا أن الورم قد عاد للظهور وعليه فقد اجري لها عملية استئصال البلعوم السفلي والمريء  وأحداث فتحة للتنفس في الرقبة بشكل دائم لتسهيل التنفس، كما تم تهيئة المعدة وسحبها وتوصيلها بالبلعوم لتقوم بعمل المرئ وأحداث تغذية انبوبية مؤقتة عبر الصائم (جزء من الأمعاء الدقيقة) لحينما يتم التأكد من الشفاء واسترجاع الجهاز الهضمي العلوي لكامل وظائفه بشكل كامل.

ولفت إلى ان العملية شارك بها فريق طبي برئاسته وبمشاركة  الدكتور جاي وونغ لي استشاري الصدر، والدكتور يونغ جون أن استشاري جراحة الجهاز الهضمي، وتم خلالها استئصال للمريء عن طريق احداث شق في أعلى البطن وشق أخر في العنق حيث استغرقت العملية الجراحية قرابة سبع ساعات تم فتح البطن خلالها وتحوير المعدة الى انبوبة لاستبدال المريء المستأصل وفي المرحلة الأخيرة تم نقل المعدة بالأوعية الدموية المغذيه لها من تجويف البطن الى الصدر عبر الحجاب الحاجز وتم ايصالها بالجزء المتبقي من البلعوم في منطق العنق.

ولفت إلى ان المريضة استجابة للعلاج سريعا وبدأت المريضة بتناول الطعام والشراب مجددا حيث استردت طاقتها تدريجيا لتتمكن بعدها من الوقوف على قدميها والسير مجددا قبل ان تغادر المستشفى.

وأضاف أن هذا الانجاز يعد اضافة مهمة للانجازات التي حققها المستشفى منذ افتتاحه، والتي تدعم دورات العلاج المتكامل الذي يحتاجه المريض والذي قد يتخلله جلسات علاج كيماوي وإشعاعي وجراحي إضافة إلى الإجراءات التشخيصية الدورية والضرورية لمتابعة تقدم الحالة الصحية للمريض وتطوير خطة العلاج تباعا.

ولفت إلى الجهود التي يقوم بها مستشفى الشيخ خليفة التخصصي لتغيير مفهوم علاج السرطان من خلال تبني مفهوم "العلاج المعتدل" للأورام والهادف لاستئصال كتلة الورم السرطاني مع مراعات المحافظة على نسيج الخلايا السليمة إلى أقصى حد ممكن، وبهذا الهدف فقد شكل المستشفى مؤخرا مجلساً طبيا متخصصا يضم استشاريين وأخصائيين من مختلف التخصصات ويجتمع بشكل دوري لدراسة الحالات بشكل مستفيض ومناقشة لإجراءات العلاج المتاحة للحالة بهدف إتباع أفضل وانجع الخطوات العلاجية للمريض.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات