«الصحة العالمية»:دور الإمارات محوري في استئصال الأوبئة

صورة

أشادت منظمة الصحة العالمية بجهود دولة الإمارات العربية المتحدة في استئصال مرض شلل الأطفال في العالم والدعم الذي تقدمه لبرامج وخطط منظمة الأمم المتحدة للحد من انتشار الأوبئة.

وأكدت منظمة الصحة العالمية في تقرير حديث نشرته في موقعها الإلكتروني أن الإمارات العربية المتحدة تلعب دوراً محورياً في دعم جهود استئصال الأوبئة والأمراض عالمياً ودعم ومساعدة المنظمة في جهودها للقضاء على وباء شلل الأطفال في المناطق الأكثر صعوبة في جمهورية باكستان الإسلامية. ونوه التقرير الأممي بحملة الإمارات للتطعيم ضد شلل الأطفال التي أطلقت ضمن توجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، ومبادرة صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة لمساعدة جمهورية باكستان الإسلامية على استئصال المرض.

كما أشار التقرير إلى أن دولة الإمارات العربية المتحدة لعبت دوراً محورياً في دعم جهود استئصال الأوبئة والأمراض عالمياً، ففي عام 2013 قدم صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان 440 مليون درهم لدعم الجهود العالمية لاستئصال مرض شلل الأطفال والتركيز على جمهورية باكستان الإسلامية.

حملات

واستعرض التقرير الدور الذي قدمه المشروع الإماراتي لمساعدة باكستان لدعم برامج حملات التطعيم والمكاسب المحرزة التي حققتها حملة الإمارات للتطعيم في إقليم بلوشستان وإقليم خيبر بختونخوا وإقليم المناطق القبلية فتح وإقليم السند بجمهورية باكستان الإسلامية.

وقال التقرير إن الإنسانية على وشك أحد أعظم إنجازات الصحة العامة في تاريخ القضاء على شلل الأطفال ففي عام 2016 أصيب القليل من الأطفال بمرض شلل الأطفال مقارنة بالسنوات الماضية في العالم وفي باكستان على وجه الخصوص.

وبغض النظر عن الصعوبات التي واجهها برنامج القضاء على شلل الأطفال إلا أن باكستان حققت تقدمها نحو الهدف وهو الحد من انتشار هذا الوباء بعد سنوات كثيرة حيث لم يبق له سوى مخابئ قليلة جداً ليختبئ فيها. وأشار التقرير إلى أنه من خلال إعداد خطط مدروسة وتنفيذ حملات تطعيم بكفاءة عالية استطاعت حملة الإمارات للتطعيم ضد شلل الأطفال خلال المرحلة الثالثة 2016 إعطاء أكثر من 71.5 مليون جرعة تطعيم باللقاح الفموي لأكثر من 10.6 ملايين طفل في 66 منطقة من المناطق التي تصنف بأنها ذات الخطورة العالية في كل من أقاليم خيبر بختونخوا والمناطق القبلية وبلوشستان والسند.

وأكد التقرير أن حملة الإمارات للتطعيم قدمت جهداً كبيراً للتمكن من الوصول إلى الأطفال الذين لم يتم الوصول إليهم من قبل وبمساهمة مالية من دولة الإمارات العربية المتحدة.

تقدير

تقدم الدكتور مشيل ثيرين ممثل منظمة الصحة العالمية في باكستان بالشكر الجزيل لدولة الإمارات والعاملين في المشروع الإماراتي لمساعدة باكستان لالتزامهم لسنوات عديدة في العمل والتخطيط مع منظمة الصحة العالمية لبرنامج استئصال مرض شلل الأطفال.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات