مؤتمر «آسيا» يستعرض تغير المناخ

انطلقت صباح أمس بفندق دوست تاني في أبوظبي فعاليات الدورة السابعة للمؤتمر الإقليمي الثاني «آسيا» لإدارة خدمات الأرصاد الجوية والهيدرولوجيا وذلك لمناقشة إدارة مرافق الأرصاد الجوية والهيدرولوجيا وعرض التجارب الوطنية والأولويات الإقليمية.

ويعقد المؤتمر الذي تنظمه المنظمة العالمية للأرصاد الجوية والتي تتأهب لمواجهة الطقس المتقلب وتغير المناخ في آسيا لمدة يومين وذلك قبل انطلاق الدورة الـ«16» للاتحاد الإقليمي الثاني يوم الأحد القادم بحضور ممثلي 36 دولة آسيوية.

تباحث

وأكد مصدر مسؤول في المركز الوطني للأرصاد الجوية والزلازل والذي يستضيف الحدث أن المؤتمر المنعقد حاليا يعد الجزء الفني من المؤتمر السادس عشر للاتحاد الإقليمي ويعنى بالتباحث في الشؤون الفنية والإدارية الخاصة بمرافق الأرصاد التابعة للإقليم.

وأشار إلى أن المجتمعين سوف يناقشون عوامل تغير المناخ والتدهور البيئي والزيادة السكانية والتوسع الحضري والتي تضع ضغوطاً على الإمداد بالمياه في أنحاء كثيرة من المنطقة الآسيوية وتؤدي إلى تزايد تعرض المنطقة للطقس القاسي وغيره من المخاطر.

تحديات

وأضاف: يعقد الاتحاد الإقليمي لآسيا التابع للمنظمة العالمية للأرصاد الجوية مؤتمره كل أربع سنوات في الفترة 16-12 فبراير الجاري لبحث كيفية مواجهة هذه التحديات وسينصب تركيز الاجتماع الذي تستضيفه حكومة الإمارات العربية المتحدة في أبوظبي على بحث سبل تدعيم خدمات الطقس والمناخ والماء والبيئة لمواكبة التطور الحثيث في الاحتياجات.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات