شباب الإمارات رهان الريادة واستئناف الحضارة

■ نور الدين عطاطرة

أكد المدير المفوض لجامعة الفلاح الدكتور نور الدين عطاطرة ضرورة التركيز على دور الشباب الإماراتي في مختلف القطاعات ومنحهم الدعم الكافي بشتى أشكاله، لبث روح الخير والمبادرة والعطاء والتحدي في نفوسهم، مفتخراً بسجل الإنجازات الحافلة لطلاب الإمارات وشبابها، فإبداعاتهم تخطت حدود الوطن نحو العالمية، ولا بد لنا من تمكين طلاب العلم من خلق جيل شاب جديد يواصل طريق التطوير والنماء وزيادة الإبداع، فشباب الإمارات هم مستقبل دولتنا ورهان ريادتنا.

وأضاف الدكتور عطاطرة أن أبرز العوامل المساعدة في استئناف الحضارة العربية والعودة إلى طريق التنمية هو استثمار العقول الفتية من الرواد القياديين المؤثرين على مستوى والوطن العربي، من خلال إيجاد برامج أكاديمية خاصة للتدريب والتطوير في كل المجالات العلمية، إضافة إلى تخصيص برامج تطويرية لجميع فئات المجتمع.

واستعرض عطاطرة مبادرات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، في دعمه الدائم للشباب، داعياً إلى الاستفادة من التجارب الشخصية لسموه التي حرصت دائماً على دعم الطاقات الشبابية، من خلال تمكينهم في جميع المراحل ومختلف القطاعات.

وتسعى جامعة الفلاح إلى تعزيز دور الشباب في المجتمع المحلي، وتفعيل دورهم والارتقاء بقدراتهم، وتمكينهم لتحقيق الإنجازات الكبيرة داخل دولة الإمارات وخارجها، وذلك من خلال إشراكهم في المؤتمرات العلمية والندوات وورش العمل المختلفة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات