محاكاة لمنع وفادة «شلل الأطفال»

نظم البرنامج الوطني لاستئصال مرض شلل الأطفال بوزارة الصحة ووقاية المجتمع - بالتعاون مع منظمة الصحة العالمية من خلال مكتبها الإقليمي لشرق المتوسط - ورشة عمل عن «محاكاة خطر انتشار فيروس شلل الأطفال في الدولة» تهدف إلى تعزيز التأهب لأي وفادة محتملة للفيروس والتعرف على كيفية مواجهته بكفاءة وفاعلية لتفادى آثاره السلبية وحصره في أضيق نطاق.

حضر الورشة الدكتور حسين عبد الرحمن الرند الوكيل المساعد لقطاع المراكز والعيادات الصحية والدكتورة ندى المرزوقي مديرة إدارة الطب الوقائي والدكتورة ليلى الجسمي رئيسة قسم التحصين بالوزارة وممثلون عن منظمة الصحة العالمية.

تطوير

وقال الدكتور حسين الرند إن انعقاد هذه الورشة يندرج في إطار استراتيجية الوزارة لتطوير النظام الصحي لوقاية مجتمع دولة الإمارات من الأمراض السارية والسيطرة عليها بالتعاون مع منظمة الصحة العالمية.

ولفت إلى أن الورشة تهدف إلى الاطلاع على آخر مستجدات الاستراتيجية العالمية لاستئصال الفيروس وكيفية تفعيل خطة الاستجابة الوطنية للتأهب مع أي حالات مشتبهة قادمة من خارج الدولة بغرض التعامل الأمثل من خلال إشراك كافة القطاعات الصحية المختلفة وحسب إجراءات منظمة الصحة العالمية، منوهاً إلى أن آخر حالة شلل أطفال في الدولة كانت في عام 1992.

وشارك في الورشة جميع المعنيين من مختلف الجهات العاملة بالبرنامج الوطني لاستئصال فيروس شلل الأطفال.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات