«كهرباء دبي» تناقش الاستدامة وتحديات الطاقة النظيفة

نظمت هيئة كهرباء ومياه دبي ورشة عمل في مبناها المستدام بالقوز حول الاستدامة والطاقة النظيفة وأبرز التحديات البيئية في عالمنا المعاصر، اختتمت خلالها اجتماعات فريق ريادة الاستدامة للعام 2016، في ظل مشاركة واسعة من مديري وموظفي جميع القطاعات.

نتائج

واطلع المشاركون في ورشة العمل على نتائج الاستدامة لعام 2016، وشكلت الورشة منصة تفاعلية لمتابعة أحدث مستجدات جوائز الاستدامة الداخلية، وجمع المعلومات والبيانات اللازمة لإعداد «تقرير الاستدامة 2016»، تماشياً مع التزام الهيئة بجعل الاستدامة ثقافة مؤسسية راسخة لدى مواردها البشرية، والارتقاء بمعارفهم وإمكاناتهم وخبراتهم وفق أعلى المعايير العالمية، للإسهام بفعالية في بناء اقتصاد أخضر والحد من الآثار البيئية للأفراد والمؤسسات.

تعزيز

وقال سعيد الطاير، العضو المنتدب الرئيس التنفيذي للهيئة: انسجاماً مع رؤية وتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، الهادفة إلى تعزيز التنمية المستدامة، وتعزيز مكانة دبي الرائدة عالمياً في مجال الاستدامة والطاقة النظيفة، نعمل في الهيئة على غرس ثقافة الاستدامة المؤسسية.

وتابع: تكمن أهمية ورشة العمل في كونها منصة تفاعلية للتوعية والتثقيف، وتشجيع المشاركة الفاعلة لموظفي جميع الإدارات والأقسام بالهيئة في دعم توجهاتنا التنموية وخططنا الاستراتيجية الرامية إلى تدعيم أسس الاستدامة البيئية، تحقيقاً لرؤيتها بأن تكون مؤسسة مستدامة مبتكرة على مستوى عالمي، انسجاماً مع رؤية الإمارات 2021 بتحقيق الاستدامة البيئية.

وأضاف: تسهم الهيئة إسهاماً فعالاً في تعزيز مسيرة التنمية الاجتماعية والاقتصادية والبيئية في إمارة دبي.

ونحرص على تنظيم حملات توعوية وورش عمل تفاعلية لنشر الوعي حول مفهوم الاستدامة وتسليط الضوء على أبرز القضايا المؤثرة بها، وعلى رأسها التغير المناخي، بما يصب في خدمة جهودنا الرامية إلى إنجاح مبادراتنا النوعية التي تشكل دعامة أساسية لتنفيذ استراتيجية دبي للطاقة النظيفة 2050.

بدوره؛ أكد محمد عبد الكريم الشامسي، مدير أول الاستدامة وتغير المناخ في الهيئة، أهمية توحيد الجهود لدفع عجلة الاستدامة باعتبارها في مقدمة الأولويات الاستراتيجية للهيئة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات