حكومة الإمارات تطلق منصة تفاعلية لأدوات استشراف المستقبل

أطلقت حكومة دولة الإمارات منصة إلكترونية تفاعلية ذكية لاستشراف المستقبل، في خطوة هادفة إلى دعم جهود نشر ثقافة الاستشراف، وتعزيز الوعي بالفكر المستقبلي وأهميته في الاستعداد للتحديات والمتغيرات المتوقعة، وتوفير المحتوى العلمي والدراسات، وإتاحته أمام جميع المهتمين والمعنيين.

وتهدف منصة الإمارات لاستشراف المستقبل إلى أن تكون مرجعا لتوثيق جهود الإمارات في استشراف المستقبل، وبناء القدرات الوطنية وترسيخ ثقافة استشراف المستقبل لديها من خلال توفير الموارد التي تصقل الخبرات وتحفزها لتحويلها إلى مهارات أساسية في العمل الحكومي اليومي لمواكبة التغيرات وتشكيل الفرص واستباق التحديات.

وأوضح أطرف شهاب مدير إدارة المستقبل في مكتب رئاسة مجلس الوزراء بوزارة شؤون مجلس الوزراء والمستقبل، أن المنصة تأتي في إطار الجهود المتواصلة لتجسيد رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، بأن تكون الإمارات وجهة عالمية رائدة ومنصة للفكر المستقبلي.

دعم

وقال شهاب إن منصة الإمارات لاستشراف المستقبل تدعم تنفيذ استراتيجية الإمارات لاستشراف المستقبل التي تهدف للاستشراف المبكر للفرص والتحديات في كافة القطاعات الحيوية، وتحليلها ووضع الخطط الاستباقية بعيدة المدى على كافة المستويات ما يدعم تحقيق الأهداف الوطنية.

ويشتمل موقع المنصة الإلكتروني على مجموعة متكاملة من الأقسام التي تستعرض الجهود والتوجهات العالمية في مجال استشراف المستقبل، وتوفر المصادر والأبحاث والتقارير والمراجع العلمية العالمية والمحلية، التي تثري المعرفة لدى المهتمين بالمستقبل، وترفع مستوى الوعي في الجهات الحكومية وتمكن موظفيها من تبني ثقافة استشراف المستقبل في العمل اليومي، لتطبيقها على أرض الواقع.

وتسلط المنصة الضوء على الاستراتيجيات والمبادرات والممارسات المتعلقة باستشراف المستقبل محلياً وعالمياً، وتضم جدولاً بالفعاليات التي من شأنها إثراء المعرفة في هذا المجال داخل وخارج الدولة، إضافة إلى البرامج التدريبية والمراجع الخاصة بعلم استشراف المستقبل.

وفي السياق ذاته، تم إنشاء شبكة دولة الإمارات لاستشراف المستقبل في «لنكد إن» الهادفة إلى تأسيس شبكة خبراء تعمل على دعم وتطوير نهج حكومة دولة الإمارات في صناعة المستقبل.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات