EMTC

مقصود كروز: التعامل مع التعصب يجب أن يتم ضمن استراتيجية «متعددة الأبعاد»

أكد الدكتور مقصود كروز المدير التنفيذي لمركز هداية، أن التعامل مع ظاهرة التعصب والكراهية يجب أن يتم في إطار استراتيجية «متعددة الأبعاد»، من خلال المؤسسات الأسرية، باعتبار «الأسرة» المؤسسة النموذجية الرئيسية واللبنة الحقيقة في النسيج الاجتماعي، والمؤسسات الشبابية والرياضية والثقافية باعتبارها الروافد الرئيسية لتحصين الشباب من أفكار التعصب والكراهية.

والمؤسسات التربوية والتعليمية باعتبارها الحواضن الفكرية للمناعة الذهنية ضد أفكار وسلوكيات التعصب والكراهية، والمؤسسات والهيئات الدينية والوعظية باعتبارها جهات معتبرة في التأصيل الديني والحماية الأخلاقية وتنمية قيم الفضيلة والوسطية والاعتدال ونبذ التعصب والكراهية، وأيضاً مؤسسات المجتمع المدني والمنظمات غير الحكومية ذات النشاطات الاجتماعية والتوعوية والتطوعية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات