شكّلت فرقاً فرعية لمتابعة تنفيذ مهام الإسكان

«الأجندة الوطنية» تضع خطط عمل متكاملة تضمن تحقيق مستهدفات 2021

تجسيداً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، باشرت الفرق التنفيذية للأجندة الوطنية 2021 اجتماعاتها لوضع خطط عمل وطنية متكاملة تضمن تحقيق مستهدفات 2021.

وفي هذا الإطار عقد الفريق التنفيذي لمؤشرات الإسكان برئاسة المهندسة زهرة العبودي وكيل وزارة تطوير البنية التحتية اجتماعه الأول، أمس، في مقر الوزارة بدبي والذي يتولى مسؤولية تحقيق مؤشر «نسبة المواطنين المالكين لمسكن»، ومؤشر «زمن حصول المواطنين على مسكن/‏ دعم سكني».

وحضر الاجتماع الأول للفريق التنفيذي كل من المهندسة جميلة الفندي مدير عام برنامج الشيخ زايد للإسكان، وسيف بدر القبيسي المدير العام لهيئة أبوظبي للإسكان، وسامي قرقاش المدير التنفيذي لمؤسسة محمد بن راشد للإسكان، والمهندس خليفة مصبح الطنيجي عضو المجلس التنفيذي لإمارة الشارقة رئيس دائرة الإسكان وأعضاء الفريق التنفيذي من وزارة الداخلية والهيئة الاتحادية للتنافسية والإحصاء والجهات المعنية في الدولة.

عمل

وأكد المجتمعون أهمية العمل المشترك بين كافة الجهات الإسكانية في الدولة، والتنسيق مع الجهات المحلية والوزارات الاتحادية لتوحيد العمل تحت مظلة إسكانية واحدة بما يدعم اتخاذ القرارات الإسكانية المناسبة لتحقيق مستهدفات الأجندة الوطنية وتعزيز مستويات السعادة.

كما تم خلال الاجتماع تشكيل فرق عمل فرعية لمتابعة تنفيذ المهام الموكلة للفريق التنفيذي، ومنها فريق معني بتحديد تعريف واضح للأسرة والمسكن وفريق آخر لوضع آلية عمل موحدة ومبتكرة لجمع وتحليل البيانات من كافة برامج الإسكان وإعداد قاعدة بيانات إسكانية موحدة بهدف رسم صورة واضحة لوضع الإسكان في الدولة واحتياجات تطويره.

استقرار

وأكدت المهندسة زهرة العبودي وكيل وزارة تطوير البنية التحتية: «أن السكن يعد العنصر الأساسي الذي يحقق الأمن والاستقرار للفرد، ويجب أن تركز عليه كل المؤسسات في الدولة للنهوض بالمواطن»، لافتة إلى أن الوزارة تعمل وفق رؤية واضحة، تستند إلى كون المواطن محور التنمية والتطوير في الدولة. وأكدت أن قطاع الإسكان يحتل الأولوية في سياسة الدولة لتوفير احتياجات المواطنين من السكن.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات