"مركز زعبيل" مرجع عالمي لخدمات الرعاية الأولية

أعلنت مؤسسة «Joint Commission International»، وهي المؤسسة العالمية الرئيسة والصارمة في منح الاعتمادات الدولية للمنشآت الصحية، أن مركز زعبيل الصحي التابع لهيئة الصحة بدبي، هو المركز الوحيد في العالم الحاصل على الاعتماد الدولي بنسبة 100%، واصفة المركز بأنه أصبح مرجعاً عالمياً بخدماته وتجهيزاته، كما أصبح مهيئاً لصياغة «استاندر» عالميا للرعاية الصحية الأولية يسجل باسم مدينة دبي.

وكشفت المؤسسة على لسان بولا ديلسون الرئيس التنفيذي للجنة المشتركة للاعتمادات الدولية، عن تفاصيل المناقشات التي دارت بينها وبين مسؤولي الهيئة، لاستخلاص معايير جديدة لتقييم بعض الخدمات الصحية، تكتب باسم إمارة دبي، وتكون هي الأساس في تقييم المنشآت الصحية دولياً.

وقال معالي حميد محمد القطامي رئيس مجلس الإدارة المدير العام لهيئة الصحة بدبي، إن هذا الإنجاز غير المسبوق، هو مقدمة مهمة لتحقيق المزيد من الريادة لمستشفيات الهيئة ومراكزها، برعاية وتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، والدعم المتواصل من سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي، والمتابعة الحثيثة من سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي وزير المالية رئيس هيئة الصحة بدبي.

وكان معالي القطامي وبحضور الدكتورة منال تريم المدير التنفيذي لقطاع الرعاية الصحية الأولية في الهيئة استقبل بولا ديلسون، بعد جولة تفقدية قامت بها في مركز زعبيل، حيث التقت إدارة المركز وجميع العاملين فيه، مؤكدة أن مركز زعبيل هو المنشأة الصحية الوحيدة عالمياً الحاصلة على اعتماد JCI بنسبة تفوق قدرها 100%، بخلاف جميع المنشآت الحاصلة على الاعتماد نفسه بمعدلات متفاوتة لم ترق إلى حد 100%، وهو ما اعتبرته بولا ديلسون، إنجازاً عالمياً غير مسبوق، يستحق التهنئة والإشادة بمنهجية التطوير التي تتبعها هيئة الصحة بدبي، لتحقيق الريادة لمستشفياتها ومراكزها الطبية كافة.

وفي بداية اللقاء أكد معالي حميد القطامي أن مركز زعبيل، لم يكن يصل إلى هذا المستوى، من دون الدعم اللامحدود الذي تفضلت بها حرم صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، سمو الشيخة هند بنت مكتوم بن جمعة آل مكتوم، موضحاً معاليه أن مركز زعبيل الصحي، الذي تأسس بطرازه الحديث وتجهيزاته الطبية المتطورة، جاء متوافقاً مع توجيهات سموها، بضرورة توفير أرقى الخدمات الصحية والرعاية الأولية والأساسية، الموجهة للمرأة والطفل والأسرة وأفراد المجتمع بشكل عام.

ولفت إلى أن سمو الشيخة هند آل مكتوم، كانت قد وجهت هيئة الصحة بدبي لإنشاء مركز زعبيل الصحي وتجهيزه بآخر ما جادت به التقنيات التشخيصية والعلاجية ووسائل الرعاية الأكثر تطوراً، ورفده بكفاءات إدارية وطبية متميزة، ليكون وجهة صحية مثالية، ومتوافقة مع المعايير والأصول الطبية العالمية، وهو ما جعل المركز هو المنشأة الصحية بين المستشفيات والمراكز الطبية، الحاصلة على الاعتماد الدولي بنسبة 100% في العالم.

ومن جانبها أكدت بولا ديلسون الرئيس التنفيذي للجنة المشتركة للاعتمادات الدولية، رغبة مؤسسة (Joint Commission International ) في أن يكون مركز زعبيل الصحي هو الـ(استاندر) العالمي لعدد من الخدمات الصحية، موضحة أن المؤسسة وهيئة الصحة بدبي، ستعملان معاً خلال الفترة المقبلة، لاستخلاص معايير تقييم جديدة لحزمة من الخدمات، يتم تسجيلها في المؤسسة باسم مدينة دبي، وتكون هي المرجع في تقييم الخدمات المماثلة عالمياً، التي سيتم تطبيقها مستقبلاً.

مزايا

يتميز المركز بعيادات طب الأسرة، التي تضم 3 غرف استشارة، وعيادة للسكري مجهزة بأحدث تقنيات فحوصات شبكية العين، كما يضم غرفة العلاج والملاحظة المجهزة بـ6 أسرة مزودة بأجهزة مراقبة المؤشرات الحيوية، وأفضل أجهزة التشخيص والوسائل والأدوات العلاجية، بالإضافة لغرفة العناية العاجلة للحالات الحرجة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات