يعزز سرعة وكفاءة التحقيق

الابتكار أساس نجاح خدمات «نيابة دبي»

صورة

تحرص النيابة العامة في دبي على اعتماد الابتكار نهجاً وأسلوباً في جميع خدماتها لتسهيل إجراءات العمل وتخليص المعاملات في وقت قياسي وبالدقة والكفاءة المطلوبة، وتحسين الممارسات وتمثيل رؤيتها ورسالتها وتطبيق خططها الاستراتيجية، في ظل تسارع التقدم التقني في العالم، والإصرار على التنافس والنجاح من أجل الاستجابة لمؤشر سرعة وكفاءة التحقيق.

ويمكن للمستخدم الاستفادة من الخدمات المبتكرة، من خلال التطبيقات الذكية الخاصة بالنيابة العامة، أو موقعها الإلكتروني، سواء كان محامياً أو شريكاً أو متعاملاً، ومن بين تلك الخدمات خدمة صفتي، خدمة البطاقة الذكية، مشروع كشك الدفع الذكي، مشروع البلاغات الذكية، مشروع التصويت الذكي، مشروع الطباعة الذكية، مشروع المتعامل الذكي « MYID » والخدمة السحابية لوكلاء النيابة.

خدمات

وجاءت خدمة «صفتي» لتحاكي المستهدف منها، سواء كان متعاملاً أو شريكاً أو عضو نيابة أو محامياً، وتوفر له باقة خاصة بأطراف الدعوى أبرزها الحصول على صلاحية عرض ملف القضية المتعلقة به بالكامل، وخدمة تقديم طلبات القضايا، التي يندرج ضمنها أكثر من 125 طلباً.

اما البطاقة الذكية فهي آلية جديدة للتواصل مع الجمهور ومستخدمي أنظمة النيابة العامة، تحاكي بأسلوبها برامج المحادثات الفورية, إذ يتم عرض الطلبات والاقتراحات على شكل محادثات فورية «فقاعات»، مع توفير الوسائل الداعمة كافة للبدء بتنفيذ الطلب والانتهاء منه من خلال الشاشة ذاتها، من اجل التواصل مع المستخدمين «محامي-عضو-عضو نيابة-متعامل-شريك-موظف» بطريقة حية من خلال المحادثات الفورية أو التراسل بالملفات والصور للتسريع في تلبية متطلبات المتعاملين مع النيابة.

وفيما يتصل بالتصويت الذكي، فهو عبارة عن وضع الخدمة في بيئة افتراضية على النظام الحي بحيث يتم أخذ آراء المستخدمين ليتسنى لهم تجربته اقبل إطلاقها، وتنفيذ الخدمة الأكثر طلباً وتحقيقاً لإسعادهم.

وفي حال الاعتراض على مخالفة مرورية أو الرغبة بدفعها، فيمكن للمتهم، أو المدعي، أو الخبير، أو الشاهد، أو المعترض تصفح «البوابة الذكية للنيابة»، وتصحيح طريقة الكشف عن الطلبات، مع إمكانية إعادة تقديم الطلب عينه في حال تم رفضه سابقاً، والتعديل في آلية تسجيل الدخول عن طريق الهوية الإماراتية، وإظهار خانة في شاشة عرض الطلب تبين حالة إرفاق ملف مع الطلب عند التقديم.

بلاغات ذكية

ويمكن من خلال مشروع البلاغات الذكية حفظ مدخلات البحث عن البلاغات ليتمكن المستخدم من متابعة نتائج البحث بصفة دورية بسهولة ودون الحاجة إلى إعادة إدخال البيانات، بينما يتيح «مشروع الطباعة الذكية» طباعة ملف القضية بالكامل أو اختيار الأجزاء التي يرغب المستخدم، الى جانب إمكانية طباعة أي علامة تبويب مثل طباعة «القرارات» أو الأوامر أو «الأطراف»، مع إمكانية طباعة تفصيلية للمادة المرفقة في علامة التبويب مثل طباعة بيانات الطرف لوحده، أو طباعة قرار واحد بشكل منفصل دون الحاجة الى طباعة القرارات كافة، وطباعة وصل الدفع بشكل أسهل وأكثر ترتيباً، بما يسرع عملية الطباعة، ويوفر نافذة طباعة «الباركود» على الطلب.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات