حمدان بن راشد يشهد العرس الجماعي لدوائر حكومة دبي

صورة

شهد سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي وزير المالية رئيس بلدية دبي، فعاليات حفل العرس الجماعي المشترك الثامن «أفراح دبي» لموظفي بلدية دبي، وهيئة الصحة، ودائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري بدبي في مجلس سموه بزعبيل.

حضر الحفل عدد من كبار الضيوف وأعيان البلاد والمسؤولين بالدوائر الحكومية بإمارة دبي، ويأتي تنظيم هذا العرس الجماعي المشترك تماشياً مع النهج الذي أرساه المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، وتنفيذاً للتوجيهات السامية لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، بشأن ترشيد الصرف في إقامة حفلات الزواج، والبعد عن المغالاة والإسراف التي تثقل كاهل العرسان في مقتبل حياتهم الزوجية وبدون مردود إيجابي.

ودأبت بلدية دبي على إقامة حفل العرس الجماعي لموظفيها منذ 15 سنة والعرس الجماعي المشترك منذ 8 سنوات بمشاركة هيئة الصحة، ودائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري بدبي مساعدة لتحمّل أعباء ومتطلبات تأسيس أسر مستقرة وسعيدة.

وبلغ عدد العرسان 29 موظفاً متمثلا في 17 موظفا من بلدية دبي، و8 موظفين من هيئة الصحة، و4 موظفين من دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري في دبي، ممن يعملون في نفس مكان العمل إضافة إلى أزواج الموظفات اللاتي يعملن فيها، وذلك في حفل بهيج تم التحضير له ليكون فريداً من نوعه شكلاً ومضموناً، ويتخلله مجموعة من الفقرات الفلكلورية والأهازيج التراثية عن الأعراس إضافة إلى بعض العروض.

وثمّن المديرون العامون للدوائر المبادرة الكريمة والدعم اللامحدود والاهتمام البالغ الذي يوليه سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي وزير المالية لأبنائه المواطنين في توفير كافة سبل الدعم لهم لتأسيس أسرهم بحكمة ورشد.

حيث يأتي انطلاقاً من سياسة الدولة الرامية إلى البحث عن السبل الكفيلة بخدمة شباب الوطن في كافة المجالات، وتحقيقاً لأهداف حكومة دبي للوصول إلى مجتمع متقدم يتمتع بمستويات عالية من المعيشة والرفاه بغية ترسيخ روابط الأخوة والتكافل والتعاون في نسيج المجتمع.

713

بلغ عدد الموظفين المشاركين في العرس الجماعي المشترك من سنة 2009 ولغاية 2017، 713 موظفاً وموظفة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات