98 % السلامة الغذائية في الشارقة خلال 2016

صورة

قالت الشيخة الدكتورة رشا القاسمي مساعد مدير عام بلدية مدينة الشارقة لقطاع الصحة العامة والمختبرات المركزية، إن معدل السلامة الغذائية في إمارة الشارقة لعام 2016 بلغ نسبة 98%، بفضل الجهود التي بذلتها البلدية على مدار العام بالتعاون مع وزارة التغيير المناخي والبيئة.

وتابعت القاسمي: يضاف هذا الإنجاز إلى سلسلة إنجازات البلدية وقطاع الصحة بها، والذي جاءت بدعم وتوجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان القاسمي عضو المجلس الأعلى للاتحاد حاكم الشارقة.

مؤشر

وأوضحت القاسمي أن معدل السلامة الغذائية يعتبر بمثابة مؤشر وأداة قياس تم إعداده من قبل وزارة التغير المناخي والبيئة بالدولة بالتعاون مع منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة (فاو)، ويتكون من 87 عنصراً يمكن من خلالها التعرف إلى مدى التحسن في جميع الجوانب التي تخص منظومة سلامة الأغذية كالتشريعات ونظم الرقابة وفعالية المختبرات.

ويتم تقييم كل عنصر من عناصر المؤشر بأحد المستويات التالية (ممتاز، جيد، يحتاج إلى تحسين، ضعيف). لافتة إلى أن معدل السلامة الغذائية في الإمارة شهد ارتفاعاً ملحوظاً خلال السنوات الماضية، وذلك بفضل الجهود المتواصلة التي يقدمها قطاع الصحة وكافة إداراته وأقسامه على مستوى الإمارة لتوفير أقصى درجات الأمان والسلامة لأفراد المجتمع.

وأضافت القاسمي أن بلدية الشارقة وضعت هدفاً استراتيجياً للوصول لأعلى معدلات السلامة الغذائية المطبقة عالمياً، فتم ابتكار برنامج الشارقة لسلامة الأغذية كأول برنامج حكومي من نوعه في الشرق الأوسط يهدف إلى إيجاد نظام موثق لسلامة الأغذية في كل المنشآت الغذائية، يعتمد على تطبيق أفضل الممارسات العالمية في مجال سلامة الأغذية، ليتحول البرنامج بعد تطبيق مرحلته الأولى عام 2011 إلى قصة نجاح.

ركن السلامة

أشارت القاسمي إلى أن قسم الرقابة أحد أهم أركان السلامة الغذائية في الإمارة، وذلك من خلال دوره الإشرافي والرقابي على المنشآت الغذائية القائمة، وتزويد أصحاب المنشآت بالاشتراطات الصحية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات