EMTC

«بيئة الشارقة» تحتفل باليوم العالمي للأراضي الرطبة

محميات الشارقة تثري التوجه العالمي للحفاظ على التنوع البيئي | من المصدر

تنظم هيئة البيئة والمحميات الطبيعية في الشارقة، صباح غد، احتفالاً خاصاً بمناسبة اليوم العالمي للأراضي الرطبة، الذي يصادف الثاني من فبراير من كل عام، وذلك في مركز واسط للأراضي الرطبة، تحت شعار «الأراضي الرطبة للحد من خطر الكوارث».

ويشارك في الاحتفال، هنا سيف السويدي، رئيس هيئة البيئة والمحميات الطبيعية في الشارقة، وطلبة مدرستي الأندلس للتعليم الأساسي والمنار النموذجية للتعليم الأساسي، وعدد من الجهات المتخصصة في المجال البيئي بالشارقة.

وسيشهد الاحتفال إقامة مجموعة من ورش العمل الخاصة، إلى جانب معرض لشرح كيفية تكون الأراضي الرطبة، وطبيعة التنوع البيولوجي لمحتويات بحيرات الأراضي الرطبة في محمية واسط، إضافة إلى تنظيم جولات خارجية تعريفية بما تتضمنه محمية واسط للأراضي الرطبة.

حماية النسور

إلى ذلك، تدرس الهيئة، من خلال منتدى الشارقة الدولي لصون التنوع الحيوي، والذي تقام دورته الثامنة عشرة، تحت رعاية صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، خلال شهر فبراير الجاري، وضع خطط عمل لأنواع متعددة من النسور، بهدف حمايتها من الانقراض، فضلاً عن سعي الهيئة خلال الفترة الماضية إلى اعتماد عدد من الإجراءات لحماية النسور وغيرها من الكائنات الحية من الانقراض.

ويتناول منتدى الشارقة الدولي لصون التنوع الحيوي الذي تعقده الهيئة في مركز حماية وإكثار الحيوانات البرية العربية المهددة بالانقراض، بمشاركة نحو 100 باحث وخبير دولي، الجهود الدولية المبذولة في إطار حماية النسور من خطر الانقراض، والبرامج التي تخص حماية بيئتها.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات