«موانئ دبي العالمية» تطلق حملتها البيئية في 40 دولة

ت + ت - الحجم الطبيعي

أطلقت مجموعة موانئ دبي العالمية، للعام الثالث على التوالي حملتها البيئية العالمية بمشاركة الآلاف من موظفيها على اختلاف جنسياتهم وثقافاتهم في قارات العالم الست، بهدف تسليط الضوء على القضايا البيئية المهمة، وأهمية الحفاظ على البيئة من أجل استدامة نمو الأعمال وبناء مستقبل مشرق للأجيال القادمة.

وكانت مبادرة موانئ دبي العالمية «غو غرين» خلال العامين السابقين تكللت بالنجاح نتيجة إيمانها بأهمية تعزيز وعي الأفراد والمجتمعات وإشراكهم بمسؤولياتهم البيئية وتعاونها مع كبار مشغلي الموانئ في العالم، وتم تنظيم الحملة مجدداً هذا العام لمدة أسبوع مع التركيز على ثلاثة محاور بيئية رئيسة، وهي إعادة الاستخدام وإعادة التدوير، والتغير المناخي، وتشمل أنشطة مختلفة تجرى ضمن محفظة الأعمال العالمية الخاصة بـ «موانئ دبي العالمية» وتضمّ 77 محطة برية وبحرية في 40 بلداً.

وقال سلطان أحمد بن سليم، رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لمجموعة «موانئ دبي العالمية»:«تشكل الاستدامة محور ما نقوم به من أعمال انطلاقاً من استراتيجيتنا العالمية التي أطلقناها تحت شعار «عالمنا، مستقبلنا» وإيماناً منا بدورنا في تعميم الاقتصاد الأخضر من خلال تقليص بصمتنا الكربونية وتأثير أنشطتنا على البيئة دعماً لمساعي حكومتنا الرشيدة إلى حماية البيئة وتحقيق التوازن بين التنمية الاقتصادية والاجتماعية عملاً بتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وفي إطار الأجندة الوطنية لرؤية الإمارات 2021.

وأضاف: «تُعدّ مبادرة «غو غرين» واحدة من البرامج الكثيرة التي ننفذها على مدار السنة خدمة للمجتمعات التي نعمل فيها انطلاقاً من موقعنا الريادي في القطاع ليس فقط كمحفز رائد للتجارة العالمية بل أيضاً كمدافع عن القضايا البيئية مثل منع التلوث، وتشجيع الاستخدام المسؤول للموارد الطبيعية».

واختارت كلّ من وحدات الأعمال التابعة لـ«موانئ دبي العالمية» نشاطاً واحداً أو أكثر من بين 12 نشاطاً حددتها الإدارة العالمية للبيئة والسلامة في المقر الرئيسي للشركة وعممتها على جميع المحطات في المناطق كافة لتنظيمها خلال أسبوع «غو غرين» بتاريخ 12 سبتمبر وينتهي اليوم 19 سبتمبر.

طباعة Email