«جمارك دبي» تنال الجائزة الآسيوية للمسؤولية المجتمعية عن أفضل استراتيجية

ت + ت - الحجم الطبيعي

حصدت جمارك دبي الجائزة الآسيوية لأفضل ممارسات المسؤولية المجتمعية لعام 2016 عن استراتيجية المسؤولية المجتمعية المعتمدة في الدائرة والمشاريع المنفذة من خلال خطط وآليات مدروسة لدعم استدامة المسؤولية المجتمعية، حيث تهدف الجائزة إلى الإقرار وتبادل أفضل الممارسات العالمية من حيث الاستراتيجيات والسياسات والممارسات وتنفيذ المسؤولية المجتمعية للمؤسسات والاستدامة.

واستقبل أحمد محبوب مصبح، مدير جمارك دبي، فريق عمل الجائزة برئاسة خليل صقر بن غريب مدير إدارة الاتصال المؤسسي، حيث قدم الجائزة لمدير الدائرة.

وأعرب أحمد محبوب مصبح عن سعادته بهذه الجائزة التي تعد إضافة كبيرة لرصيد جمارك دبي من الجوائز المتميزة التي حصلت عليها خلال الفترة القليلة الماضية، والتي تسهم في تعزيز صورتها عالمياً، مؤكداً حرص الدائرة على القيام بدورها المجتمعي ومراعاة عنصر الاستدامة فيما تقوم به من مهام وفعاليات.

وتم الإعلان عن فوز جمارك دبي في حفل توزيع الجوائز، الذي نظمته مؤسسة «سي إم أو آسيا» CMO ASIA، أخيراً في سنغافورة، حيث ضمت لجنة تحكيم الجائزة كلاً من المؤتمر الدولي للعلامة التجارية، ومنظمة اليوم العالمي للمسؤولية المجتمعية للمؤسسات، ومؤسسة «سي إم أو» آسيا، ومؤسسة «نوجريد» للاستشارات.

تقدير

وقال خليل صقر بن غريب: «إن هذه الجائزة تأتي تقديراً وتتويجاً لإنجازات الدائرة في جانب المسؤولية المجتمعية، حيث تحرص الدائرة على جعل برامج التنمية الشاملة والرعاية المجتمعية أحد أهم أهدافها الأساسية لخلق قيمة مضافة تساعد في تنمية المجتمع عامة».

 مضيفاً أن المسؤولية المجتمعية للدائرة مكون أساسي في استراتيجياتها، وذلك لتعزيز تنافسيتها في المجتمع مع المؤسسات الحكومية الأخرى، عبر الأدوات والمبادرات والبرامج التي تنفذها الدائرة، والتي من شأنها تعزيز التميز في أدائها المؤسسي، والتزامها أمام العملاء والمجتمع بتوفير بيئة عمل تساهم في مسيرة التطور الاقتصادي في إمارة دبي.

ونوه بن غريب بأن جمارك دبي خلال النصف الأول من 2016، نفذت ما يقارب من 133 مبادرة مسؤولية مجتمعية داخلية وخارجية في مجالات مختلفة، شملت فئات متعددة من المجتمع استفاد منها 370 ألف شخص.

واشتملت مبادرات المسؤولية المجتمعية للعام 2016 مجالات متنوعة، شملت ذوي الإعاقة والمشاركة في إكسبو ذوي الإعاقة، وتنظيم يوم رياضي لذوي الإعاقة، ومبادرات خاصة للتوعية والتدريب، إضافة إلى المبادرات ذات الأبعاد الإنسانية.

واشتملت على الاحتفال بيوم العمال العالمي، ومبادرة توزيع كسوة الشتاء على العمل ومبادرات الهوية الوطنية وفعاليات حق الليلة والاحتفال باليوم الوطني لدول مجلس التعاون الخليجي، والاحتفال بيوم التراث العالمي، ومبادرة الوقف الصحي، كذلك مبادرات خاصة لإسعاد الموظفين.

كما نوه بن غريب بتفرّد الدائرة بالحصول على 27 جائزة مسؤولية مجتمعية منذ عام 2009 إلى عام 2016، منها 6 جوائز محلية وإقليمية ودولية للعام 2015، أضيفت إلى رصيد إنجازاتها في المجال المجتمعي.

طباعة Email