زحام تقليدي في ساعات الصباح الأولى

500 أضحية في أم القيوين

ت + ت - الحجم الطبيعي

شهد المقصب المركزي في أم القيوين ازدحاماً في الساعات الأولى من بدء عملية الذبح، والتي تم خلالها نحر أكثر من 300 أضحية، حيث قام قسم الصحة والبيئة بدائرة البلدية والتخطيط في أم القيوين بتنظيم عملية الذبح وترتيبها تفادياً للازدحام، حيث أكد الدكتور ضياء الدين صالح، الطبيب البيطري بمقصب أم القيوين المركزي، أنه متوقع أن يتم نحر أكثر من 500 رأس من الماشية خلال اليوم الأول من عيد الأضحى المبارك، كما أن الطاقة الاستيعابية اليومية للمقصب تتراوح ما بين 500- 600 رأس أيام الأعياد، وخلال شهر رمضان المبارك، لافتاً إلى أن مقصب السلمة الذي تم افتتاحه قد خفف الازدحام عن المقصب المركزي ويسر كثيراً لجمهور المستهلك.

ولفت صالح الى أنه تم تنبيه الجمهور بعدم التعامل مع القصابين المتجولين لما يشكله ذلك من خطورة على صحتهم، كما أن الذبح في المقصب يتم خلاله الكشف على الذبائح غير الصالحة، والتي يمكن أن يعوض صاحبها بأخرى من نفس المكان الذي قام بالشراء منه إذا ما ثبت مرضها، حيث يتم إعدامها، مبيناً في الوقت ذاته أن أوقات العمل في المقصب تستمر من 6 صباحاً إلى السادسة مساء، وأن العمل سيكون على دورتين صباحية ومسائية، وأن هناك لجنة الرقابة البيطرية التي تقوم بالإشراف على جميع مراحل الذبح وملاحظة التفصيلات الدقيقة.

طباعة Email