محمد القرقاوي مؤكداً أن المشروع قفزة معمارية وحضرية لدبي نحو المستقبل:

محمد بن راشد وضع لمساته على «جميرا سنترال»

  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

أكد معالي محمد عبدالله القرقاوي، رئيس «دبي القابضة»، أن صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وضع لمساته الشخصية على المشروع المستقبلي «جميرا سنترال» الذي يشكل مختبراً حقيقياً لأحدث ما توصل إليه العلم والتقنية في تسهيل حياة الناس وتطوير أساليب معيشتهم وتنقلهم وراحتهم.

وقال معاليه بمناسبة الكشف عن تفاصيل مشروع جميرا سنترال: «نتوقع أن يحقق المشروع قفزة معمارية وحضرية لدبي نحو المستقبل، حيث يسعى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، عبر هذا المشروع وغيره من المشاريع مع باقي المطورين، والتي يتابعها بنفسه، لتجديد كامل لمدينة دبي خلال العقد المقبل، لتكون المدينة أكثر تطوراً وتوازناً وتقدماً في أساليب الحياة».

وكانت «دبي القابضة» كشفت، أمس، النقاب عن تفاصيل المخطط الرئيس الكامل والمعتمد لـ«جميرا سنترال» الذي أعلنه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، أول من أمس.

توازن عمراني

ويهدف مشروع «جميرا سنترال» إلى أن يكون المدينة المستقبلية الأكثر تطوراً وتوازناً عمرانياً وبيئياً ومجتمعياً، على مساحة تتجاوز 47 مليون قدم مربع وبكلفة 73 مليار درهم (20 مليار دولار أميركي).

وأوضح معالي القرقاوي، أن «كلفة المرحلة الأولى من المشروع تبلغ 25 مليار درهم، وأن المشروع الذي فرضت عليه السرية خلال العامين الماضيين شهد تعاوناً غير مسبوق من كل الجهات في دبي، لإنجاز واعتماد مخططات وأفكار المشروع في وقت قياسي».

ولفت إلى أن مدينة جميرا سنترال ستغير الأفق السياحي لدبي خلال العقد المقبل، وستستكمل صورة تاريخية لمدينة مستقبلية يرسمها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد، كل يوم، عبر إضافات عمرانية وسياحية وحضرية فريدة من نوعها ولم يسبقه إليها أحد.

وذكر القرقاوي أنه من المنتظر أن يكون مشروع «جميرا سنترال»، الواقع على شارع الشيخ زايد، متعدد الاستخدامات وأكثر المشاريع العقارية تميزاً في دبي من حيث سهولة الوصول إليه والتنقل في أنحائه.

وأضاف أن المشروع الذي تبلغ مساحته الطابقية الإجمالية 47 مليون قدم مربعة، سيطرح كثيراً من مفاهيم ومعايير التخطيط الحضري المبتكرة التي تهدف إلى الارتقاء بجودة الحياة إلى مستوى غير مسبوق في المنطقة.

نقاشات

وأوضح بيان صحافي صدر عن «دبي القابضة»، أن المخطط الرئيس لمشروع «جميرا سنترال» شهد نقاشات عدة، واستطلعت بشأنه آراء آلاف السكان والسياح والمستثمرين وأصحاب المشاريع.

وبين أنه جرى تضمين خلاصة وجهات النظر المختلفة بشأن الاحتياجات المستقبلية لنمط الحياة والمشهد العمراني بدبي في المخطط الجديد الذي يركز على توفير بيئة مجتمعية حقيقية تدعم وتثري التفاعل الاجتماعي في الإمارة.

طريقة مبتكرة

وأشار البيان إلى أنه تم تصميم «جميرا سنترال» بطريقة مبتكرة تضمن سهولة الحركة فيه، من خلال شبكة طرق قابلة للتعديل والتطوير على مراحل، ما يسمح بتطبيق ابتكارات القطاع المستجدة وتلبية متطلبات أسلوب الحياة المستقبلية بشكل سلس. ويسعى الحي الجديد بوصفه أول مشروع متعدد الاستخدامات فعلياً، لتوفير بيئة تنبض بالحياة وتلبي الاحتياجات الاقتصادية على مدار الساعة طوال العام، وتتيح الاستفادة من مكونات البنية التحتية بكفاءة عالية، بما في ذلك مواقف السيارات على سبيل المثال.

وتشمل المدينة 278 مبنى منفرداً، تضم 11 ألف وحدة سكنية، إضافة إلى 9.1 ملايين قدم مربعة من مساحات التجزئة، و8 ملايين قدم مربعة من المساحات المكتبية، إلى جانب 7200 غرفة فندقية، و40 وجهة ترفيهية، و37 ساحة عامة، و33 حديقة.

تحفيز الاستثمار الأجنبي ودعم  نمو اقتصاد دبي غير النفطي

أكد أحمد بن بيات نائب الرئيس والعضو المنتدب لـ«دبي القابضة» أن مشروع جميرا سنترال يجسد بمفهومه الفريد وموقعه المتميز ومرافقه الجذابة ومعاييره المبتكرة، الرؤية السديدة وتوجيهات القيادة الرشيدة لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، الرامية إلى ترسيخ مكانة دبي خصوصاً ودولة الإمارات عموماً على خريطة السياحة العالمية والتنمية المستدامة، وأن تكون بلداً متطوراً يسير دائماً في ركب الأمم المتقدمة.

ونوه بأن «دبي القابضة» تفخر بتطوير هذا المشروع الفريد الذي يضم 11 ألف وحدة سكنية و40 وجهة ترفيهية، ويستعد لاستقبال 100 مليون زائر، بما يعزز موقع الإمارة كوجهة سياحية عالمية رائدة في المنطقة.

فيما شدد مورغان باركر الرئيس التنفيذي للعمليات لمشروع «جميرا سنترال»، على أنه «استناداً إلى هذه المعرفة الواسعة إلى جانب المشاورات المطولة مع مختلف الأطراف المعنية والدراسات التي شملت تجارب بعض أكثر المدن حداثة وابتكاراً حول العالم، نستطيع القول إننا بصدد تطوير مشروع عالي القيمة، من شأنه تحفيز الاستثمار الأجنبي في المنطقة وتعزيز قدرتها على استقطاب مزيد من الاستثمارات المؤسسية الدولية، وبالتالي المساهمة في دعم نمو اقتصاد دبي غير النفطي».

وذكر البيان الصحافي أنه سيتم تنفيذ المخطط الرئيس الجديد بالتعاون مع نخبة متنوعة من الشركاء الاستراتيجيين المحليين والدوليين الراغبين في الاستثمار في المنطقة، وأيضاً من خلال عدد من الاتفاقيات المزمع إعلانها في الأشهر المقبلة. ونبه إلى أن دبي القابضة تركز على الملكية طويلة الأمد للأصول، كونها حريصة على تطبيق منهجية متكاملة في تطوير المشروع والبيئة المجتمعية فيه.

ويتضمن مشروع «جميرا سنترال»، تماشياً مع استراتيجية الحكومة الرامية لدفع عجلة الابتكار والإبداع والسياحة في الإمارة، 50 ابتكاراً في مجال التخطيط العمراني، تهدف جميعها إلى تحسين جودة حياة الأجيال القادمة والارتقاء بمستويات الرفاه والسعادة عموماً، والمساهمة في تحقيق استراتيجية تحويل دبي إلى مدينة ذكية.

ومن المقرر أن تنطلق أعمال إنشاء المرحلة الأولى في العام المقبل علماً بأن أعمال تسوية وتحضير الموقع تمضي على قدم وساق.

وتشمل المرحلة الأولى قطعة أرض تقع في الجانب المقابل لشارع الشيخ زايد من «مول الإمارات» وتضم 69 مشروعاً و17 مليون قدم مربع، إجمالي المساحة الطابقية، و3000 شقة سكنية، لـ13 مبنى سكنياً، إضافة إلى أربعة مبانٍ سكنية للطلاب ومبنى للعمل والإقامة و2800 غرفة فندقية لـ14 فندقاً ومنتجعاً واحداً، إلى جانب مركز تسوق عصري ومسرحين فنيين وسوق تجزئة وصالة معارض ومبنيين ثقافيين وأربعة مرافق خدمات اجتماعية وخمس حدائق وساحات عامة و15 ألف موقف سيارات و3 محطات لـ«ترام دبي».

وقال سيف العليلي الرئيس التنفيذي لـ«مؤسسة دبي للمستقبل»، إن مشروع «جميرا سنترال» خير مثال على مساهمة «دبي القابضة» في دعم تحقيق أهداف وأجندة دبي المستقبل التي أعلن عنها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم في أبريل الماضي.

ريادة

أدت «دبي القابضة» منذ تأسيسها في عام 2004، دوراً محورياً في دعم مسيرة النمو الاقتصادي المستدام للإمارة، من خلال تطوير كثير من المشاريع الاستراتيجية المهمة التي أضفت على الأفق العمراني والاقتصادي لدبي ألقاً استثنائياً، ومنها «برج العرب جميرا» وفندق «جميرا بيتش» و«جميرا أبراج الإمارات» و«مدينة دبي للإنترنت» و«مدينة دبي للإعلام» و«جميرا بيتش ريزيدنس» و«الخليج التجاري».

الصحافة العالمية:المشروع اضافة نوعية إلى عوامل الجذب السياحي في دبي

اهتمت الصحافة العالمية بمشروع جميرا سنترال الذي تم الاعلان عنه أمس الأول في دبي ، مؤكدة أن المشروع سيكون اضافة نوعية إلى عوامل الجذب السياحي في الإمارة.

وقالت وكالة رويترز ان المسؤولين اعلنوا عن المشروع مشيرين انه سيتم على عدة مراحل حسب الطلب في السوق.

وقالت وكالة اسوشيتدبرس ان شركة دبي القابضة اعلنت ان العمل في مشروع جميرا سنترال سوف يبدأ العام المقبل. وأضافت أن المشروع الذي يقع على شارع الشيخ زايد، من المتوقع ان يتم على عدة سنوات وسوف تبلغ تكلفته 20 مليار دولار ومن المتوقع ان يشمل 11 الف وحدة سكنية ومراكز تسوق وعدد من الفنادق والبنايات المكتبية ومرافق ترفيهيه جذابة.

ونشرت شبكة ايه بي سي الاخبارية ووكالة فوكس نيوز النبأ مع التعليق بأن القطاع العقاري في دبي قد شهد انتعاشا كبيرا منذ تعافيه من الازمة المالية العالمية في 2009، خاصة بعد فوز دبي باستضافة اكسو 2020 وسرعة نمو القطاع السياحي في الامارة.

وقالت وكالة بلومبرغ ان دبي تدفع قدما الى تنفيذ المرحلة الاولى من مشروع جميرا سنترال في منتصف العام المقبل بتكلفة 6.5 مليار دولار، وفق ما ذكره مورجان باركر رئيس عمليات جميرا سنترال، في شركة دبي القابضة. وقالت ان المرحلة الاولى سوف تشمل 3 الاف وحدة سكنية و15 فندقا.

كما علقت على المشــــــروع فاينانشال اكسبريس ويونايتد نيوز اوف انديا وعدد من الصحف البريطانية والاميركية بالقول أنه سيكون اضافة الى عوامل الجذب السياحي في دبي.

طباعة Email