أجهزة خدمة ذاتية للمتعاملين في بلدية أبوظبي

توزيع أجهزة الخدمة الذاتية في أماكن مختلفة | من المصدر

ت + ت - الحجم الطبيعي

وفرت بلدية أبوظبي أجهزة الخدمة الذاتية، لتمكن المتعاملين من إجراء المعاملات المختلفة، دون الحاجة لمساعدة موظفي الخدمة، ما يقلل الجهد والوقت.

ويهدف الفكر الابتكاري للبلدية في الاستعانة بأجهزة الخدمة الذاتية، إلى تمكين المراجعين من إنجاز معاملتهم في وقت قياسي، وعبر أماكن متعددة، تشمل مراكز خدمة العملاء في المبنى الرئيس والمراكز الخارجية، كما سيتم توزيعها على محطات البترول والمراكز التجارية والجهات الحكومية. وتهدف أجهزة الخدمة الذاتية إلى توفير الوقت والجهد على المتعاملين، وتمكينهم من إنجاز طلباتهم بمرونة، وتأتي في إطار رسالة بلدية مدينة أبوظبي، لتقديم أجود وأرقى معايير الخدمات الفعالة، والتي تستطيع من خلالها تقديم الخدمات، وفقاً للمعايير التي تسهم في إرضاء المراجعين، وعدم تأخير معاملاتهم، كما تعمل البلدية على توسيع نطاق خدماتها، وإتاحة الفرص أمام المراجعين للحصول على خدماتهم بالطرق التي تناسبهم.

ويمتاز جهاز الخدمة الذاتية بسهولة الاستخدام، حيث بمقدور أي شخص أن يقوم بإجراء المعاملة دون الحاجة للمساعدة، ويوفر الجهاز إمكانية الحصول على السلع المدعمة من خلال إدخال بطاقة السلع وطلب نوعية السلعة، ودفع الرسوم، ثم القيام بعد ذلك بتسليم الإيصال للمستودعات لتسلم البضاعة.

ويمكن للجهاز طباعة المعاملات بعد التقديم عليها، ودفع الرسوم من خلال الجهاز، في عملية لا تتجاوز 5 دقائق.

وتم توزيع أجهزة الخدمة الذاتية على مراكز خدمة العملاء التابعة للبلدية، إضافة إلى المبنى الرئيس، كمرحلة أولى، حيث يتمكن المتعاملون من إنجاز المعاملة في أي وقت، ومن ثم التوجه لمراكز التوزيع للحصول على الطلب الذي تقدموا به. وأكدت البلدية أن استراتيجية خدمة العملاء التي تنتهجها البلدية، أسهمت في التطور الملحوظ بمستوى خدماتها، وتقليص معدل انتظار المراجعين. ودعت البلدية، الجمهور للاستفادة من المميزات التي تقدمها في خدماتها المتنوعة.

طباعة Email