أطلقه الاتحاد النسائي برعاية الشيخة فاطمة ويعد الأول عالمياً

مركز التطوير للإبداع والابتكار يعزز قدرات المرأة التقنية

ت + ت - الحجم الطبيعي

أطلق الاتحاد النسائي العام «مركز التطوير للإبداع والابتكار» كأول مركز على مستوى العالم بهدف ضمان تحقيق التوازن بين الجنسين في الوصول إلى الخدمات الذكية والإلكترونية ونشر التوعية الرقمية وبناء قدرات المرأة وتنمية مهاراتها في المجال التقني.

وقالت نورة خليفة السويدي مديرة الاتحاد النسائي العام في تصريح لها بهذه المناسبة إن سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة توجه دائماً بإطلاق كل ما هو مفيد للمرأة ورعايتها وفتح الطرق واستخدام الوسائل التي تدفع بها لتحقيق المزيد من المكاسب والإنجازات والاستفادة من الخدمات الإلكترونية الحديثة.

وذكرت أن مركز التطوير للإبداع والابتكار الذي تم إطلاقه بالتزامن مع «يوم المرأة الإماراتية» الذي يتم الاحتفال به هذا العام تحت شعار «المرأة والابتكار» يعد حصاداً للاستراتيجية الوطنية لتقدم المرأة وبرنامج المرأة والتكنولوجيا التي أطلقها الاتحاد النسائي عام 2006 لمحو الأمية الإلكترونية.

وأكدت أن المركز يعد حاضنة لجميع الخدمات الإلكترونية والتطبيقات الذكية والدراسات للحلول التقنية التي تم إطلاقها بالاتحاد النسائي للتأكد من تحقيق المساواة بين الجنسين في مجال الوصول إلى الخدمات الذكية والإلكترونية.

وأوضحت السويدي أن المركز الذي تم إطلاقه ضمن فعاليات احتفال الاتحاد النسائي بـ «يوم المرأة الإماراتية» سيعمل على تطوير البرامج والتطبيقات وإعداد الدراسات والبحوث لتطبيق الحلول التقنية التي تعنى بتمكين وريادة المرأة في المجالات كافة.

تطبيقات

وقالت إنه ونظراً إلى أن المرأة فئة حيوية من المستفيدات من هذه التطبيقات جاءت فكرة إنشاء مركز التطوير للإبداع والابتكار في الاتحاد النسائي العام ليعمل على تقييم تطبيق مفهوم المساواة بين الجنسين في هذه التطبيقات.

من جانبها قدمت المهندسة غالية المناعي مديرة إدارة تقنية المعلومات في الاتحاد النسائي شرحاً عن أهم برامج التوعية التي اعتمدها الاتحاد، موضحة أن برنامج «الطفل الرقمي» الذي يوعي أولياء الأمور بمخاطر استخدام الإنترنت. وأكدت ضرورة أن يرافق الآباء أطفالهم في أولى خطواتهم لهذا العالم الافتراضي من خلال التوجيه والإرشاد للتصرف بحكمة في حال تعرض أبنائهم للاستغلال الإلكتروني.

وذكرت المناعي أنه في هذا الإطار تم توظيف وسائل التواصل الاجتماعي واستهداف أكثر من 18 ألف فرد بالمجتمع من خلال الإعلام الإلكتروني مع توظيف الإعلام المرئي والمقروء للوصول إلى أكبر فئة مستهدفة.

وأوضحت المهندسة المناعي أن هناك تطبيقات ضمن هذا المركز وهي التطبيقات الذكية التي تتضمن تطبيق السيرة الذاتية لسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك ويعمل على التعريف بداعمة مسيرة المرأة الإماراتية «أم الإمارات» النموذج الريادي والملهم للمرأة الإماراتية، وقد بلغ عدد مستخدمات التطبيق نحو 500 مستخدمة.

وأضافت أن التطبيق الثاني هو خدمة الشخصيات النسائية الرائدة وهي خدمة إلكترونية توثق إنجازات المرأة الإماراتية في مختلف القطاعات التنموية وتعرض نماذج من النساء الرائدات بالدولة في المجالات كافة مع عرض شخصيات نسائية من متخذي القرار والمهتمين بشؤون المرأة للتعريف بجهودهن ومبادراتهن التي ساهمت في نهضة المجتمع، حيث بلغ عدد المسجلات بالخدمة 242 مسجلة.

وأشارت إلى أن التطبيق الثالث هو متجر الأسر المنتجة ويعمل على تمكين دور الأسر المنتجة في القطاع الاقتصادي وترويج المنتجات بما يعود عليها وعلى أسرتها ومجتمعها بالنفع لتحسين وضعها الاقتصادي والاجتماعي. وذكرت المناعي أن عدد الأسر المنتجة بلغ 672 أسرة وتم افتتاح أكثر من 350 متجراً ذكياً مع توفير أربعة آلاف و23 منتجاً محلياً مصنعاً عن طريق الأسر المنتجة، وبلغ عدد مستخدمي التطبيق خمسة آلاف و290 مستخدماً ومستخدمة.

وأشارت إلى تطبيق ذكي «عيالنا» الذي يهدف إلى تطبيق أفضل الممارسات للتعامل مع ظاهرة الطلاق والمشكلات القائمة بين الأب والأم من خلال تسهيل عملية الوصول لوثائق المحضونين من قبل الطرفين.

تقنية

وبينت أنه يوجد «نظام القيد الدراسي» وهو نظام إلكتروني لتتبع المسيرة التعليمية للفتاة وضمان حصولها على حقها بالتعليم ومعرفة أسباب تخلفها عن التعليم والتأكد من تحقيق التوازن بين الجنسين علماً أن الفئة المستفيدة تجاوزت 330 ألف فرد في المجتمع بمختلف الشرائح العمرية.

تطوير

أكدت المهندسة غالية المناعي أنه لضمان استمرارية المشاريع وتطويرها سيعمل «مركز التطوير للإبداع والابتكار» على بناء شراكات من أجل تعميم مبادراته على مستوى الدولة إضافة إلى تطوير التطبيقات القائمة واقتراح تطبيقات جديدة تلبي الاحتياجات المستجدة للمرأة من خلال تقديم مقترحات لخدمات إلكترونية وتطبيقات ذكية للمؤسسات ذات العلاقة.

طباعة Email