00
إكسبو 2020 دبي اليوم

أضاء على إبداعات الحرفيات الإماراتيات ومصممي الأزياء الشباب

"إرثي" يبرز الإبداعات المهنية للمرأة الإماراتية في لندن

ت + ت - الحجم الطبيعي

نظم مجلس "إرثي" للحرف التقليدية المعاصرة، التابع لمؤسسة نماء للارتقاء بالمرأة، مؤخراً، زيارة ناجحة لوفد تجاري إلى العاصمة البريطانية لندن، للتعريف بالقدرات المتميزة التي تتمتع بها المرأة الإماراتية في مجال الحرف التقليدية وتصميم الأزياء، وإبراز الجهود التي يقوم بها المجلس لدعم الحرفيات الإماراتيات.

وأسهمت الزيارة في تسليط مزيد من الضوء على إبداعات السيدات الإماراتيات العاملات في الحرف اليدوية التقليدية وتصميم الأزياء، والتي يتم حالياً دمجها في بعض علامات الأزياء البريطانية، تمهيداً للتعاون مع المزيد من العلامات التجارية الرائدة عالمياً في صناعة منتجات الموضة.

وقالت أميرة بن كرم، نائب رئيس مؤسسة "نماء"، رئيس مجلس سيدات أعمال الشارقة: "يتمتع مجلس "إرثي" بعلاقة قوية مع العديد من مؤسسات الأعمال والعلامات التجارية والمتاجر الراقية في بريطانيا، من خلال العديد من الشراكات الناجحة التي أسهمت في الآونة الأخيرة عن مشاركة ثمانية طلاب موهوبين من الإمارات في مجال تصميم الأزياء ضمن برنامج تعليمي مخصص لدعم مهاراتهم في هذا المجال، إضافة إلى طرح حقائب نسائية راقية تتضمن تصاميم تجمع بين فن التلي الإماراتي والعراقة الإنجليزية، وذلك بالتعاون مع "آسبري لندن"، ونعمل على توسيع شراكاتنا وعلاقات التعاون التي تربطنا مع الهيئات والمؤسسات المحلية والعالمية الشهيرة".


وسيذهب جزء من ريع "طقم الشاي" لصالح دعم برنامج "بدوة" للتطوير المهني والاجتماعي التابع لمجلس "إرثي" للحرف التقليدية المعاصرة، والذي يهدف إلى دعم الحرفيات الإماراتيات اجتماعيًا واقتصاديًا وضمان استمرار الحرف التقليدية في الإمارات على مدى الأجيال المقبلة.


وقالت سالي دينتون، رئيس البرامج والمشاريع في مجلس "إرثي" للحرف التقليدية المعاصرة: "يقدم برنامج رواد الأزياء "أزيامي" فرصة لا مثيل لها لثمانية من مصممي الأزياء الموهوبين بدولة الإمارات لترك بصماتهم على ساحة الأزياء العالمية التي تشهد منافسة قوية، ونحن سعداء لما يحققه المصممون من تقدم كبير في إطار الخطة المرسومة لهم حتى الآن، وسنبذل كل ما في وسعنا لمساعدتهم على تحقيق أهدافهم".


طباعة Email