00
إكسبو 2020 دبي اليوم

تأهيل رؤساء ومنسقي الصحة والسلامة المهنية اتحادياً

■ عائشة السويدي

ت + ت - الحجم الطبيعي

عقدت الهيئة الاتحادية للموارد البشرية الحكومية في مقرها بدبي ورشة تدريبية استهدفت رؤساء ومنسقي الصحة والسلامة المهنية في عددٍ من الوزارات والجهات الاتحادية، بغية تأهيلهم ورفع كفاءتهم في مختلف المجالات ذات العلاقة بالصحة والسلامة المهنية في بيئة العمل.

وبينت عائشة السويدي، المدير التنفيذي لقطاع سياسات الموارد البشرية في الهيئة، أن الورشة التي عقدتها الهيئة بالتعاون مع إحدى مؤسسات التدريب المعتمدة ضمن مبادرة «معارف» لشركاء التدريب المفضلين في الحكومة الاتحادية هدفت إلى تعريف المشاركين على المبادئ الأساسية لتصميم بيئة عمل مريحة تتناسب واحتياجات ومتطلبات الموظفين والمتعاملين على حد سواء، حيث إن تطبيق معايير الصحة والسلامة في بيئة العمل له فوائد عديدة أهمها: زيادة الكفاءة المؤسسية، وتخفيض نسبة المخاطر المحتملة، والتقليل من الإصابات والحوادث في أماكن العمل، بما يضمن تحقيق الرفاه الوظيفي وتحسين أداء الموظفين وزيادة إنتاجيتهم.

وأشارت إلى أن الورشة تأتي ضمن سلسلة من الورش التي تنظمها الهيئة بشكل شهري لتأهيل ورفع كفاءة منسقي ورؤساء فرق الصحة والسلامة في الحكومة الاتحادية، وتعزيز مفاهيم الصحة والسلامة المهنية. وانطلاقاً من حرصها على ضمان التطبيق الأمثل لمبادئ وإرشادات الدليل الاسترشادي للصحة والسلامة المهنية في الحكومة الاتحادية، الذي أطلقته أواخر العام 2015؛ بغية دعم مستويات الصحة والسلامة المهنية في مواقع العمل المختلفة في الوزارات والجهات الاتحادية وتعزيزها.

وذكرت أن إعداد دليل الصحة والسلامة المهنية في الحكومة الاتحادية جاء بعد الاطلاع على أفضل الممارسات العالمية في هذا الشأن، ليشكل إطاراً استرشادياً لبيئة العمل المكتبي في الوزارات والجهات الاتحادية، الأمر الذي من شأنه أن يمكن هذه الجهات من اتخاذ التدابير اللازمة .

من جهتها أكدت موزة السركال، خبير موارد بشرية في الهيئة، أن مقدم الورشة تطرق للحديث عن عدد من الموضوعات المهمة لعل أبرزها: كيفية تحديد أنشطة العمل التي قد تتسبب في حدوث إصابات للموظفين، إضافة إلى آلية اكتشاف علامات وأعراض الإصابات في وقت مبكر وأهمية توثيق هذه الأعراض والعلامات.

طباعة Email