00
إكسبو 2020 دبي اليوم

#يوم_المرأة_الإماراتية:

أمل الشملان رائدة العلاج الطبيعي

أمل الشملان

ت + ت - الحجم الطبيعي

لم تترك المرأة الإماراتية مجالاً إلا وطرقته وأبدعت فيه، وأثبتت حضورها في كل المحافل الإقليمية والدولية، بفضل دعم القيادة الحكيمة لها، ووقوف سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، رئيسة الاتحاد النسائي العام، الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية، رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة، معها في كل خطواتها المستقبلية.

والمتتبع لتاريخ المرأة الإماراتية، يجد قصص نجاح وريادة في كل الأعمال، لا حصر لها، ومن بين القيادات النسائية التي أثبتت جدارتها ومثلت الدولة خير تمثيل؛ أمل الشملان، أول اختصاصية علاج طبيعي من مواطني الدولة.

تخرجت عام 1989 من جامعة الكويت، حاملة شهادة البكالوريوس في العلوم الطبية، تخصص علاج طبيعي، وحصلت بعدها على شهادة الماجستير في العلاج الطبيعي من جامعة القاهرة عام 1998. عملت في مستشفى دبي لمدة 9 سنوات. ثم انتقلت للعمل في جامعة الشارقة عام 2001 كمحاضر في قسم العلاج الطبيعي، كلية العلوم الصحية حتى عام 2004.

ومنذ سبتمبر 2006 التحقت للعمل في مستشفى الوصل «لطيفة حالياً» كرئيسة لقسم العلاج الطبيعي، حيث عملت على تطوير الخدمات ونظام العمل في القسم، وقامت بتأسيس الفرق التخصصية للرعاية التأهيلية، وذلك لتحسين جودة الخدمات المقدمة.

في عام 2013 تم تعيينها مديراً لمركز دبي للعلاج الطبيعي وإعادة التأهيل في هيئة الصحة، حيث عملت على تشغيل المركز وإدارته والذي يضم أكثر من 80 موظفاً ويقدم خدمات إعادة تأهيل للأطفال والبالغين من ذوي الحالات اضطرابات الأعصاب والمشكلات الهيكلية العضلية.

لأمل الشملان مساهمات عدة على مستوى هيئة الصحة في المشاركة في العديد من اللجان وفرق العمل التي أسهمت في العمل نحو الاعتمادات الدولية ونظم الجودة والتطوير المهني ووضع السياسات التنظيمية للمهنة في القطاعين الخاص والحكومي وغيرهما.

كما شاركت في اللجنة الاستشارية لقسم العلاج الطبيعي في جامعة الشارقة لسنوات عدة . كما لها مساهمات تطوعية مجتمعية عديدة مثل المشاركة في تأسيس جمعية متلازمة داون وتأسيس مجموعة دعم أطفال الشلل الدماغي.

أسست شعبة العلاج الطبيعي جمعية الإمارات الطبية في عام 2003 وتترأس الهيئة الإدارية فيها حالياً، وشاركت في انضمام الشعبة ممثلة لدولة الإمارات في الاتحاد الدولي للعلاج الطبيعي، وأخيراً نجحت في قبول الشعبة كعضو في الاتحاد الدولي للمدربين والمعالجين الرياضيين.

تم تكريمها كموظفة متميزة في مستشفى لطيفة في 2010 كما تم تكريمها في برنامج دبي الأداء الحكومي المتميز عن عام 2010 ممثلة هيئة الصحة في فئة الموظف الحكومي المتميز. وأخيراً تم تكريمها من قبل معالي محمد القطامي مدير عام هيئة الصحة في عام 2015 قبل انتقالها للعمل في القطاع الخاص.

طباعة Email