00
إكسبو 2020 دبي اليوم

كلفته التقديرية 80 مليون درهم

شركة سويدية تدير مستشفى مصفوت والافتتاح ديسمبر المقبل

■ مستشفى مصفوت الجديد صرح طبي متكامل | من المصدر

ت + ت - الحجم الطبيعي

قال حسن أحمد العلكيم، مدير عام المكتب الطبي في وزارة شؤون الرئاسة إن مستشفى مصفوت الجديد الواقع في امارة عجمان، سيباشر عمله نهاية العام الجاري، بعد أن تم ضمه لمبادرات رئيس الدولة.

 وقال العلكيم لـ«البيان»: ان المستشفى الذي تم اعطاؤه لشركة سويدية متخصصة لإدارته، سيمثل نقلة نوعية في الخدمات الصحية في عجمان والمناطق القريبة، اضافة الى انه سيكون صرحاً طبياً متميزاً على مستوى المنطقة. وأضاف أن الشركة السويدية بدأت بتركيب الأجهزة والمعدات الطبية، كما باشرت من فترة بتعيين الكوادر الطبية والطبية المساندة.

تجهيز متكامل

وتبلغ مساحة المستشفى الإجمالية 5900 متر مربع، منها 3910 أمتار مربعة مساحة الطابق الأرضي، و1490 متراً مربعاً مساحة الطابق الأول، و500 متر مربع مساحة الخدمات، ويتكون المستشفى من عدة أقسام هي: قسم للرجال لإقامة المرضى ويتكون من 14 سريراً، وقسم للنساء والأطفال لإقامة المرضى ويتكون من 16 سريراً، وقسم الولادة الذي يتكون من غرفتي ولادة مع الخدمات، غرفة انتظار، غرفة خدمات عامة، وقسم العمليات، وقسم المختبرات، وصيدلية مركزية، وقسم الأشعة الذي يتكون من غرفتين للأشعة، وغرفة انتظار.

كما يشمل المستشفى العيادات الخارجية التي تشمل عيادة عامة، عيادة أطفال، عيادة النساء، عيادة أسنان، قسم الحوادث والطوارئ الذي سيتكون من غرفة طوارئ إسعاف، غرفة عمليات، غرفة عمليات صغرى، غرفتي كشف، غرفتي ملاحظة، غرفة إقامة، ثلاث غرف فحص، انتظار، خدمات.

وأشار إلى أن المستشفى الجديد سيضم 30 سريراً، قابلة للزيادة، وتخصصات عدة، منها أمراض الأطفال والنساء والولادة والأسنان والطوارئ، وأنها تخدم مختلف الفئات والأعمار من سكان منطقة مصفوت، وعدد من المناطق المحيطة بها، ما يوفر عليهم مشقة الانتقال للعلاج في مستشفيات أو مراكز صحية بعيدة.

80

قدرت تكلفة المستشفى بـ80 مليون درهم، وسيكون وفق أعلى مستوى من حيث الأجهزة والمعدات والكوادر الطبية والتمريضية، وقد بدأ العمل في إنشاء المستشفى نهاية عام 2010، وسيتم الافتتاح في شهر ديسمبر المقبل.

مناطق

يلبي مستشفى مصفوت الى جانب سكان المنطقة، احتياجات أهالي مناطق مزيرع والمنامة والقرى التابعة لهما، لمواكبة الطفرة السكانية والعمرانية التي تشهدها الإمارة، ويمكن زيادة عدد الأسرّة مستقبلاً، وفقاً للكثافة السكانية، وإن مبنى المستشفى ستحيط به مواقف سيارات ومناطق زراعية، ونافورة ومسطحات مائية.

طباعة Email