العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    «البيئة»:الأغذية في الدولة سليمة و تخضع لرقابة مشددة

    صورة

    أوضحت وزارة التغير المناخي والبيئة أن كافة المواد والمنتجات الغذائية في الدولة، سواءً المنتجة محلياً أو المستوردة، هي سليمة وآمنة للاستهلاك، وأنها تخضع لرقابة مشددة من قبل الوزارة والسلطات المختصة في الدولة، ولا يسمح بتداول أي مادة أو منتج غذائي، سواءً كان مخصصاً للاستهلاك الآدمي أو الحيواني، ما لم يكن مطابقاً للضوابط والمعايير الوطنية.

    وقالت مجد الحرباوي، مدير إدارة سلامة الأغذية بوزارة التغير المناخي والبيئة، إن ضمان توفير غذاء سليم وآمن يأتي في مقدمة القضايا ذات الأولوية، حيث تحرص الوزارة على تعزيز ثقة المستهلكين من خلال التنسيق والتعاون مع كافة السلطات المعنية بالدولة بهدف تطوير الأطر المؤسسية والتشريعية والرقابية ذات الصلة بسلامة الغذاء والمنتجات الغذائية، وذلك عن طريق نظام الإنذار السريع للأغذية والأعلاف في كافة مراحل السلسلة الغذائية، بهدف الإبلاغ عن أي خطر مباشر أو غير مباشر على الصحة.

    ومن الجانب التشريعي، أشارت الحرباوي إلى أن القانون الاتحادي رقم 10 لسنة 2015 بشأن سلامة الغذاء يتضمن مجموعة مهمة من القواعد والأحكام التي تضمن سلامة الأعلاف والمنتجات الغذائية المتداولة للشروط والمعايير الصحية، سواء المنتجة محلياً أو المستوردة أو العابرة لحدود الدولة.

    وفيما يتعلق بالأعلاف التي تستخدم في صناعة الاستزراع السمكي، قال الدكتور راشد محمد سعيد الشحي، أخصائي علوم البحار في وزارة التغير المناخي البيئة، إن الوزارة تحرص على تعزيز هذه الصناعة في الدولة وتلبية الطلب المتزايد على الأسماك والمنتجات البحرية، وتحرص بشكل خاص على ضمان أن تكون الأعلاف المستخدمة في هذه الصناعة مطابقة للمواصفات.

    طباعة Email