العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    مركز الشارقة لريادة الأعمال يرتقي بطموحات أبناء الإمارات

    ■ بدور القاسمي

    انطلق مركز الشارقة لريادة الأعمال «شراع» تحت رعاية الشيخة بدور بنت سلطان بن محمد القاسمي، رئيس هيئة الشارقة للاستثمار والتطوير، شروق، رئيس مركز الشارقة لريادة الأعمال (شراع)، حيث يرسي الأسس الضرورية لدعم مجتمع الشباب من روّاد الأعمال النابضين بالحياة والطموح، والذين تقع على عاتقهم مسؤولية تحقيق النمو وبناء مستقبل مشرق في الإمارات وسائر أرجاء المنطقة. ويطلق مركز «شراع» الذي انطلق في شهر يناير 2016، وذلك من مقرّه الرئيس في حرم الجامعة الأميركية في الشارقة، البرنامج الأول من نوعه في جامعات الإمارات لدعم ريادة الأعمال والحد من البطالة في صفوف الشباب.

    بيئة جاذبة

    وتعليقاً على رسالة المركز ودوره، قالت الشيخة بدور بنت سلطان القاسمي: «تسعى إمارة الشارقة إلى توفير بيئة جاذبة وداعمة لرواد الأعمال من الجنسيات كافة، مع التركيز على الشباب الإماراتي من الجنسين، لإتاحة الفرصة أمامهم للاستفادة من أفكارهم الإبداعية وتحويلها إلى مشاريع تحقق منافع ملموسة للمجتمع وعوائد مالية تعزز التنمية الاقتصادية في الدولة والمنطقة».

    تمكين الشباب

    وأكدت الشيخة بدور القاسمي أن مركز «شراع» يعمل على تمكين الشباب الطموح من امتلاك مشاريع مستدامة، وذات قدرات تنافسية عالية، مع متابعة أعمالهم وتطويرها بشكل مستمر، لضمان مواكبتها لاحتياجات المجتمع، إلى جانب فتح المجال أمامهم لبناء شبكات أعمال تسهم في تحقيق الريادة والتميز.

    استدامة

    يركز مركز «شراع» من خلال مبادراته إلى بناء بيئة تسهم في تحقيق استدامة الأعمال وتعزيز نموها، وهو ما يساعد في إتاحة المزيد من الفرص أمام الشباب، خصوصاً مع تنامي اهتمام هذه الفئة في المنطقة بالعمل المستقل وريادة الأعمال. وكان استبيان أجري عام 2015 تحت اسم «الخريجون الجدد في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا» قد كشف بأن 80 في المائة من المشمولين في الاستبيان من جيل الشباب يفكرون بإنشاء أعمالهم الخاصة في المستقبل، فيما يفكر 39 في المائة منهم بهذا الأمر بشكلٍ دائم ويعملون على تحقيقه.

    طباعة Email