00
إكسبو 2020 دبي اليوم

أحمد بن طحنون: محاربة الأفكار المتطرفة والهــدامة وتأهيل الشباب المواطن عسكرياً وجسدياً

مراكـــز التدريب تستقبل مجندي الدفعـة 6 للخدمة الوطنية ببرنامج تدريبي مطوّر

ت + ت - الحجم الطبيعي

استقبلت مراكز التدريب التابعة للقيادة العامة للقوات المسلحة أمس شباب الوطن من مجندي الدفعة السادسة لبرنامج الخدمة الوطنية، حيث ضمت هذه الدفعة الطلاب من خريجي الثانوية العامة للعام الدراسي 2015 - 2016، وسيخضع المجندون خلال مدة الخدمة الوطنية إلى برنامج تدريبي متكامل تم تطويره وفقاً لأفضل الممارسات العالمية مما يؤكد حرص القيادة العامة للقوات المسلحة على الارتقاء بالمنظومة التدريبية للبرنامج وتعزيزها بمناهج عالية المستوى لضمان تحقيق الأهداف الاستراتيجية المنشودة منه.

التزام وولاء

وأعرب اللواء الركن طيار الشيخ أحمد بن طحنون آل نهيان رئيس هيئة الخدمة الوطنية والاحتياطية، عن اعتزازه وافتخاره بشباب الوطن الذين لبوا نداء الواجب وسارعوا للالتحاق بميادين الخدمة الوطنية ميادين الشرف والعزة والبطولة، مؤكداً أن هذا الالتزام يعكس صدق الولاء والانتماء والمحبة للوطن وللقيادة.

وأشار إلى أن الدفاع عن الوطن والذود عن حماه والمحافظة على مكتسباته في السلم والحرب واجب على كل مواطن حر وشريف وأن الخدمة الوطنية تعمل على بناء الشباب المواطن بناءً عسكرياً وجسدياً بما يجعلهم قادرين على حمل السلاح والدفاع عن أنفسهم وأسرهم ووطنهم بشجاعة وبسالة وإقدام انطلاقاً من أنهم الأحق والأجدر بهذا الواجب الوطني العظيم.

محاربة التطرف

ونوه بأن الخدمة الوطنية تُعنى كذلك ببناء العقول من خلال محاربة الأفكار المتطرفة والهدامة والتي ساعدت الظروف السياسية والأمنية المتأزمة في المنطقة على انتشارها ويتم ذلك من خلال المحاضرات التوعوية الدينية والوطنية والأمنية والتي من شأنها تعزيز الحس الأمني لديهم.

وقال إن خريجي الثانوية العامة هم الفئة الأكثر احتياجاً لبرنامج الخدمة الوطنية لأنه سيساهم في زيادة مخزونهم الوطني والثقافي والفكري ويجعلهم أكثر قوة وكفاءة وثقة لشق طريقهم نحو مستقبل دراسي ووظيفي ناجح، مثمناً المواقف المشرفة لأولياء الأمور في دعم وتشجيع وحض أبنائهم للالتحاق بالبرنامج وحرصهم الدائم على غرس محبة الوطن في نفوسهم مما يؤكد ثقتهم التامة بأن راية هذا الوطن ستبقى بإذن الله خفاقة عالية بسواعد المخلصين من إخواننا العسكريين والمخلصات من أخواتنا العسكريات الذين يدينون جميعهم بالانتماء الحقيقي والولاء المطلق لله ثم للوطن ثم لرئيس الدولة رجاله الثابتين على الحق القادرين على حمل السلاح والتصدي بقوة لكل ما يهدد أمنه واستقراره.

لياقة

يركز البرنامج التدريبي في المرحلة الأولى منه والتي تستمر لمدة 4 أشهر على تحويل المجندين من الصبغة المدنية إلى الصبغة العسكرية من خلال التدريبات العسكرية وحمل واستخدام السلاح وتعويدهم على الضبط والربط العسكري.

طباعة Email