00
إكسبو 2020 دبي اليوم

شرطة دبي تناقش مع موظفيها مستوى الرضا والسعادة

■ خلال الاجتماع مع موظّفي الإدارات والمراكز | من المصدر

ت + ت - الحجم الطبيعي

أكّد العميد الدكتور صالح عبد الله مراد مدير الإدارة العامّة للموارد البشريّة بالوكالة حرص شرطة دبي على إسعاد موظّفيها، وسعيها الدائم لتعزيز التواصل بين الرؤساء والمرؤوسين للوقوف على أهم متطلّباتهم وما يحقق لهم الرّاحة والسعادة، وقال إن الاجتماع بين إدارتي الموارد البشريّة وكافّة الموظّفين يفتح بابا للحوار والإنصات لتحقيق الرضا الوظيفي بمصداقيّة وشفافيّة.

جاء ذلك خلال اجتماعه مع موظّفي الإدارات والمراكز من العسكريّين والمدنيّين بقاعة حمدان بن محمد في مقر القيادة، بهدف الاستماع إلى طلباتهم وأهم المعوّقات التي تقف بينهم وبين شعورهم بالرّضا والسعادة، موضّحاً لهم أن الإدارة مستمرّة في تقديم المبادرات والبرامج التي من شأنها أن تلبّي مطالبهم واحتياجاتهم، وسعيها الحثيث لطلب تعديلات ترضي طموحهم وتحسّن من وضعهم المهني.

رضا وظيفي

وأضاف العميد صالح أن القيادة بدأت منذ عام 2012 العمل على تحقيق الرضا الوظيفي لكافة العاملين فيها، حيث تم استحداث أول وحدة تنظيميّة معنيّة بالرضا الوظيفي، مؤكّداً أن شرطة دبي استطاعت تحقيق المعادلة الصّعبة بنيل سعادة الموظّف والمتعامل على حدّ سواء مع الأخذ بعين الاعتبار التحدّيات التي تواجهها، ذاكراً معدّل الرضا العام الذي حقّقته حكومة دبي ضمن إطار مبادرة «السعادة» التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، والذي وصل إلى 95.1% عام 2015 بعدما كان 64% عام 2008 الأمر الذي يدلّ على نجاح الحكومة في تحقيق أعلى درجات السعادة لموظفيها.

وفي نهاية اللّقاء، استمع العميد صالح إلى طلبات وشكاوى الموظّفين كافة من المدنيين والعسكريين، المواطنين والمقيمين، مسجّلا بياناتهم الشخصيّة واحتياجاتهم ليتم الاطلاع عليها وإيجاد حلول لها، ورفع البعض منها إلى جهات الاختصاص، إلى جانب توضيحه مجموعة من قوانين وأنظمة شرطة دبي ليتمكّن الموظّفون من معرفة واجباتهم وحقوقهم.

طباعة Email